قوات يمنية تطلق النيران في الهواء لوقف محتجين يطالبون بمحاكمة صالح

Sat Dec 24, 2011 5:21pm GMT
 

(لاضافة مقتل تسعة محتجين واصبة 90 وتفاصيل)

صنعاء 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مصدر طبي ان تسعة أشخاص على الأقل قتلوا واصيب 90 آخرون عندما أطلقت قوات موالية للرئيس اليمني المنتهية ولايته علي عبد الله صالح النار اليوم السبت على محتجين في العاصمة صنعاء يطالبون بمحاكمته.

وقال محمد القباطي وهو طبيب في مستشفى ميداني يعالج المحتجين في المظاهرات المناهضة لصالح على مدى 11 شهرا ان نحو 150 آخرين أصيبوا من الغازات المسيلة للدموع التي أطلقها الجنود.

وفي حادث منفصل في الجنوب قال مسؤولون إن مسلحين أطلقوا النار فقتلوا بريطانيا من أصل يمني في هجوم على سيارة لشركة نفطية وأنحوا باللائمة على لصوص على الطريق السريع.

وفي صنعاء قال سكان إن أصوات الرصاص دوت بعد وصول مسيرة كانت قد انطلقت منذ أيام من مدينة تعز على بعد 200 كيلومتر الى الجنوب وكان المحتجون يرددون خلالها شعارات ترفض منح صالح الحصانة.

وكان المحتجون يشيرون إلى تعهد بمنح صالح حصانة من المحاكمة لدوره في أعمال العنف لكبح شهور من المظاهرات ضد حكمه الذي امتد 33 عاما. وفي المقابل نقل صالح سلطاته إلى نائبه الذي يقود البلاد إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في فبراير شباط.

قال صالح اليوم انه سيتوجه الى الولايات المتحدة كي يسمح للحكومة المؤقتة بالاعداد لانتخابات رئاسية مبكرة لاختيار رئيس جديد لكنه لم يحدد متى سيغادر.

وأضاف صالح الذي تحدث للصحفيين انه لا يخطط للبقاء في السلطة.

وقال انه سيتوجه الى الولايات المتحدة لكن ليس للعلاج مشيرا إلى أنه بصحة جيدة بل للابتعاد عن الأنظار والكاميرات والسماح لحكومة الوحدة الوطنية بالاعداد للانتخابات بشكل مناسب.   يتبع