أوباما يستضيف رئيس الوزراء العراقي قبل انسحاب القوات الأمريكية

Fri Nov 4, 2011 5:54pm GMT
 

(لإضافة بيان وخلفية)

واشنطن 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال البيت الأبيض اليوم الجمعة إن الرئيس باراك أوباما سيستضيف رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في البيت الأبيض في 12 ديسمبر كانون الأول قبل أسابيع من الموعد المحدد لانسحاب آخر القوات الأمريكية من العراق.

ويوجد نحو 40 ألف جندي أمريكي في العراق وقال أوباما الشهر الماضي إنه سيتم سحبهم بحلول 31 ديسمبر كانون الأول وفقا لبنود معاهدة أمنية ثنائية وقعت بين البلدين في 2008 .

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان "سيعقد الزعيمان محادثات بشأن توطيد الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الولايات المتحدة والعراق."

وتأتي المحادثات بعد أسابيع من فشل مفاوضات طويلة بين مسؤولين من البلدين في التوصل إلى اتفاق لإبقاء آلاف الجنود الأمريكيين في العراق في الوقت الذي تسعى فيه الدولة للتعافي من الحرب.

وتعرضت حكومة أوباما لبعض الانتقادات لاسيما من الجمهوريين بسبب الانسحاب رغم أن وزير الدفاع ليون بانيتا قال إن العراق قادر على معالجة أموره وإنه سيظل هناك عدد كبير من القوات الأمريكية في المنطقة.

وتركت الإدارة الأمريكية الباب مفتوحا أمام التفاوض بشأن اتفاق للمساعدة في تدريب القوات بعد انسحاب القوات الأمريكية.

م ص ع - ن ع (سيس)