آلاف يحتفلون بانسحاب القوات الأمريكية بمدينة الفلوجة العراقية

Wed Dec 14, 2011 6:26pm GMT
 

الفلوجة (العراق) 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أحرق عراقيون أعلاما أمريكية ورفعوا لافتات في شوراع الفلوجة بغرب العراق احتفالا بانسحاب القوات الأمريكية من المدينة التي كانت يوما معقلا لتنظيم القاعدة وشهدت بعضا من أكثر المعارك ضراوة في الحرب العراقية.

وخرج زهاء 3000 شخص إلى شوارع المدينة التي يغلب السنة على سكانها حاملين أعلاما عراقية ولافتات كتب عليها "الفلوجة مدينة المقاومة" وصورا لبعض الأهالي الذين قتلتهم القوات الأمريكية بعد الغزو الذي قادته الولايات التحدة عام 2003.

وأحرق بعض المحتشدين أعلاما أمريكية خلال احتفالهم بانسحاب القوات الأمريكية.

وقال ضابي العرسان نائب محافظ الأنبار للمحتشدين إن الاحتفالات تأتي في يوم تاريخي للفلوجة ودعاهم أن يتذكروا بفخر كل الذين ضحوا بدمائهم من أجل المدينة.

والفلوجة مدينة رئيسية بمحافظة الأنبار الصحراوية في غرب العراق وكانت قاعدة لمقاتلين عراقيين بعد الغزو وشهدت حملتين عسكريتين كبيرتين في عام 2004 استخدمت القوات الأمريكية خلالهما دبابات ومقاتلات وطائرات هليكوبتر لسحق تمرد هناك.

وقتل مئات العراقيين في القتال بالفلوجة واضطر آلاف آخرون للنزوح من ديارهم.

وقال سائق سيارة أجرة يدعى أحمد جاسم (30 عاما) بينما كان يلوح بعلم العراق "أنا سعيد برحيل الأمريكيين من العراق. الآن فقط نستطيع أن نشعر بطعم الحرية والاستقلال."

وأضاف "لن نرى جنودا أمريكيين بعد الآن. إنهم يذكروننا بالحرب والدمار."

وبعد قرابة تسعة أعوام من الغزو الذي أطاح بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين تعتزم واشنطن إنهاء وجودها العسكري في العراق وسحب قواتها الباقية التي يبلغ قوامها 5500 فرد قبل 31 ديسمبر كانون الأول.   يتبع