ايران ترسل رسالة نادرة لأمريكا بشأن مقتل عالم نووي ايراني

Sat Jan 14, 2012 6:52pm GMT
 

من باريسا حافظي

طهران 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال التلفزيون الايراني اليوم السبت إن طهران لديها أدلة على تورط واشنطن في احدث واقعة اغتيال راح ضحيتها احد علمائها النوويين في وقت تزايدت فيه حدة التوتر بشأن البرنامج النووي الايراني إلى اعلى مستوياتها.

وفي خامس هجوم من نوعه في عامين الصقت قنبلة مغناطيسية بباب سيارة مصطفى احمدي روشان (32 عاما) يوم الاربعاء اثناء ساعة الذورة في العاصمة. وقتل العالم وسائقه في الانفجار.

ونفت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون مسؤولية بلادها عن الهجوم وقال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيرس ان اسرائيل على حد علمه لم تقم بأي دور في الهجوم.

واذاع التلفزيون ان وزارة الخارجية ذكرت في خطاب سلم للسفير السويسري الذي تمثل سفارته المصالح الامريكية في طهران "لدينا مستندات وادلة موثوق بها بان هذا العمل الارهابي خططت له وكالة المخابرات المركزية الامريكية ووجهته ودعمته.

وقال المتحدث باسم الاركان الايرانية المشتركة مسعود جزايري "اعداؤنا وخاصة امريكا وبريطانيا والنظام الصهيوني (اسرائيل) يجب ان يحملوا مسؤولية هذه الاعمال."

وسبق ان اتهمت ايران اسرائيل بسلسلة من الحوادث المثيرة واحيانا الدامية ذات الصلة ببرنامجها النووي. ولا يعلق المسؤولون الاسرائيليون على اي مشاركة في هذه الاحداث على الرغم من اعلان بعضهم عن رضاه عنها.

ولوحت المؤسسة الدينية الحاكمة في ايران باستخدام القوة تحت وطأة العقوبات التي بدأت تؤثر في الاقتصاد الايراني بالتهديد بقطع الملاحة في مضيق هرمز وبدأت في تخصيب اليورانيوم في مخبأ تحت الارض والحكم بالاعدام على مواطن امريكي من اصل ايراني بتهم تجسس.

وقال التلفزيون الحكومي ان طهران ارسلت "رسالة ادانة" ايضا إلى بريطانيا قائلة ان قتل العلماء النوويين الايرانيين بدأ بعد اعلان رئيس المخابرات البريطانية عن القيام بعمليات ضد الدول الساعية لامتلاك اسلحة نووية.

يتبع ا ج - ن ع (سيس)