بحرينيون يشتبكون مع الشرطة في جنازة

Fri Nov 4, 2011 7:08pm GMT
 

المنامة 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال شهود إن الآلاف من البحرينيين الشيعة اشتبكوا مع قوات الأمن اليوم الجمعة خلال جنازة رجل قالت جماعة الوفاق المعارضة إنه لقي حتفه بعد هجوم للشرطة.

وقالت الجماعة على موقعها الإلكتروني إن علي الديهي والد حسين الديهي نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني توفي أمس الخميس متأثرا بجروح كان أصيب في اليوم السابق عندما هاجمته شرطة مكافحة الشغب. وقالت الحكومة إنه توفي لأسباب طبيعية.

وقال مصور من رويترز إن متظاهرين اشتبكوا مع الشرطة بعد دفن جثمان الديهي مضيفا أن المتظاهرين الشيعة رددوا شعارات مناهضة للحكومة. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

واستقدمت الأسرة الحاكمة السنية في البحرين قوات من السعودية والامارات العربية المتحدة في وقت سابق من هذا العام للمساعدة في سحق حركة احتجاجية قالت إن ايران ودوافع طائفية شيعية تغذيها.

وقال نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان على تويتر إن الشرطة البحرينية سدت الطرق المؤدية إلى الجنازة في حي الديه الشيعي.

وأضاف أنه يحاول الوصول إلى هناك لكن الحكومة سدت كل الطرق حتى لا يشارك الناس في الجنازة.

ودعت الولايات المتحدة جميع الاطراف لضبط النفس. وحثت الحكومة على الشفافية الكاملة في التحقيق فيما حدث للديهي. والبحرين مقر الاسطول الخامس الامريكي.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الامريكية في واشنطن "نفهم فيما يتعلق بملابسات وفاة الاب ان الاسرة قدمت شكوى جنائية ضد الشرطة البحرينية."

واضافت "تشجع الولايات المتحدة على الشفافية الكاملة عندما تاخذ هذه القضية مجراها وندعو بشكل واضح الجميع لممارسة ضبط النفس.. انه وقت حساس في البحرين في الوقت الذي تنتظر فيه كل الاطراف تقرير لجنة التحقيق البحرينية المستقلة."   يتبع