ائمة البوسنة يخرجون عن صمتهم بعد هجوم على السفارة الامريكية

Fri Nov 4, 2011 7:19pm GMT
 

سراييفو 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ارسل ائمة المساجد في انحاء البوسنة رسالة مشتركة نادرة اليوم الجمعة ادانوا فيها العنف باسم الاسلام وذلك بعد اسبوع من هجوم متطرف على السفارة الامريكية هز البلاد التي تقطنها اغلبية مسلمة معتدلة.

واثار الهجوم الذي قام به مسلح اسلامي التساؤلات مرة اخرى بشأن تهديد الاسلام الاصولي في البلقان.

وقال الائمة في انحاء البوسنة للمصلين في خطبة اليوم الجمعة "لقد انزعجنا واستأنا للعمل الارهابي البشع والغادر ضد السفارة الامريكية في سراييفو."

وقالوا "نحن قلقون وساخطون بالتحديد بسبب العنف والارهاب والجريمة التي ترتكب باسم الدين -- في هذه الحالة وفي حالات اخرى باسم الاسلام."

واطلق رجل يبلغ من العمر 23 عاما وهو مسلم من صربيا المجاورة النار على السفارة التي تقع في وسط المدينة لنصف ساعة مما ادى الى اصابة شرطي قبل ان يطلق قناص النار على ساقه ويلقى القبض عليه.

وقال المهاجم في جلسة بالمحكمة انه لا يعترف بالمحكمة ووصفها بأنها لا وزن لها عند الله. والقي القبض على رجلين اخرين بتهمة مساعدته في الهجوم.

ويعتنق الرجال الثلاثة الفكر الوهابي الذي انتشر بقوة بين الشبان في البوسنة في السنوات الاخيرة خاصة في المناطق الريفية بتأثير من الاجانب الذين قالتوا في البوسنة في الحرب التي استمرت بين عامي 1992 و1995.

ا ج - ن ع (سيس)