24 آب أغسطس 2011 / 19:36 / منذ 6 أعوام

الصحفيون الاجانب يغادرون فندق ريكسوس في طرابلس

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من ميسي ريان

طرابلس 24 أغسطس اب (رويترز) - غادر جميع الصحفيين الاجانب الذين احتجزهم رجال مسلحون موالون لمعمر القذافي في فندق بطرابلس لعدة أيام المبنى دون ان يلحق بهم أذى.

وحضر ممثلون للجنة الدولية للصليب الاحمر الى فندق ريكسوس ورتبوا لمغادرة الصحفيين الاجانب ووفروا لهم وسيلة نقل من الفندق.

وكان نحو 35 مراسلا أجنبيا بينهم مراسلة رويترز وصحفيون آخرون من رويترز واثنان على الاقل من السياسيين الاجانب محتجزون منذ خمسة ايام في أحوال متدنية مع نقص امدادات الطعام والمياه في الفندق.

وبينما تسيطر قوات المعارضة على أجزاء كبيرة من طرابلس استمر القتال عندما قصفت قوات موالية لمعمر القذافي مناطق في وسط العاصمة من بينها المنطقة المحيطة بالفندق.

وفندق ريكسوس الذي يقع جنوبي وسط طرابلس كان من الاجزاء القليلة في المدينة التي لا تخضع فيما يبدو لسيطرة المعارضة.

واستخدمت حكومة القذافي الفندق لايواء الصحفيين الاجانب الذين تدفقوا على طرابلس منذ ان بدأت انتفاضة ليبيا ضد حكم القذافي في فبراير شباط.

لكن مراسلة رويترز قالت ”بدلا من ان نتمكن من التغطية بحرية حظر علينا الخروج من الفندق بمفردنا. وعندما غادرنا اقترب مراقبون من الحكومة اثناء اجراء مقابلات وكانوا يوجهون السكان في اجاباتهم.“

وأضافت ”ونقلتنا الحكومة من التجمعات المؤيدة للقذافي واصطحبتنا الى مواقع أدت الهجمات الجوية لحلف الاطلسي عليها الى مقتل مدنيين.“

واعتمد الصحفيون على الحكومة في تنقلاتهم في مواجهة اتهامات يومية كان من بينها انهم جواسيس.

ر ف - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below