الصليب الأحمر يريد المزيد من الغذاء للصومال

Thu Aug 4, 2011 7:44pm GMT
 

من توم مايلز وريتشارد لو

جنيف/نيروبي 4 أغسطس آب (رويترز) - زادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ميزانيتها لمساعدة الصومال إلى قرابة مثلين اليوم الخميس لكنها قالت إنها لن تستطيع المساعدة في توصيل معونات الأمم المتحدة الغذائية للصوماليين الجياع.

وقال جاكوب كيلينبرجر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن وكالته المستقلة تعزز عمليتها العاجلة لمساعدة 1.1 مليون شخص في الصومال الذي يعاني مجاعة وتطلب من المانحين 67 مليون فرنك سويسري (86 مليون دولار) إضافية في 2011.

وذكر كيلينبرجر أن الصليب الأحمر يستطيع الوصول إلى جنوب الصومال الذي يسيطر متشددون إسلاميون على معظم أنحائه وذلك من خلال طريقين للإمدادات عبر مينائين صوماليين وطريق برية من كينيا لكن المنظمة الإنسانية تحتاج لمزيد من الإمدادات.

ويتناقض ذلك مع وضع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة الذي يتوفر لديه الغذاء لكنه يقول إنه لا يستطيع الوصول إلى أكثر من مليوني صومالي في أكثر المناطق تضررا لأن حركة الشباب المتشددة منعت دخول معظم منظمات الإغاثة.

وقال كيلينبرجر خلال مؤتمر صحفي في جنيف "من الحيوي أن تستطيع ضمان الدخول وأن تتوفر لك القدرة على تشغيل خط كبير لتوصيل الغذاء."

وذكر أن برنامج الأغذية العالمي يستعين في العادة بمنظمات شريكة لتوزيع المعونات الغذائية التي يقدمها لكن الدخول صعب جدا عليه وأن الصليب الأحمر لن يوزع أي معونات لحساب وكالات أخرى.

وقال كيلينبرجر الدبلوماسي السويسري السابق "اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكالة مستقلة لأسباب تتفهمونها من أجل حمايتها."

وأضاف "وأعتقد أن ذلك مهم لصورتها وشخصيتها وخصوصا في مواقف حساسة من هذا القبيل. يتعين أن أضيف أيضا أن ثمة مشاكل بخصوص النقل."   يتبع