تفاقم الازمة السياسية في افغانستان

Sat Jun 25, 2011 2:07pm GMT
 

من بول تيت

كابول 25 يونيو حزيران (رويترز) - تفاقمت الازمة السياسية في افغانستان اليوم السبت بعدما صوت اعضاء البرلمان على فصل ابرز خمسة مسؤولين في السلطة القضائية في البلاد وتنامي الاستياء الدولي بعد ان اصدرت محكمة خاصة حكما بابعاد ربع اعضاء البرلمان.

ويوم الخميس قضت المحكمة التي شكلت بمرسوم من الرئيس حامد كرزاي عقب الانتخابات البرلمانية التي شابها تزوير بتغيير 62 من اعضاء البرلمان بدعوى تزوير الانتخابات.

وكان منتقدون افغان وغربيون لكرزاي قالوا ان المحكمة شكلت بعد انتخابات 18 سبتمبر ايلول والتي حقق فيها منافسو كرزاي مكاسب كبيرة من أجل تعزيز أهدافه السياسية وليس لتحقيق العدل.

ومع تنامي الغضب ازاء القرار صوت الاعضاء اليوم لفصل ابرز خمسة اعضاء في المحكمة العليا ومن بينهم رئيس السلطة القضائية عبد السلام عزيمي ونائبه بهاء الدين بهاء لفشلهما في وقف قرار المحكمة الخاصة.

وقالت فاطمة عزيز عضو البرلمان عن اقليم قندوز ان 183 نائبا من بين 190 نائبا شاركوا في جلسة اليوم وافقوا على قرار العزل.

وقال احمد همايون من اقاليم خوست الشرقي ان القرار اتخذ لان الخمسة اشاروا على كرزاي بتشكيل المحكمة الخاصة لانهاء اسابيع من الاحتجاجات والاقتتال عقب الانتخابات.

ولم يتضح اذا كاى سيتم فصل الخمسة بالفعل إذ لم يصدر تعليق من القصر الرئاسي. ويشارك كرزاي في مؤتمر امني في ايران المجاورة.

وتأتي حالة عدم اليقين السياسي في وقت مقلق لافغانستان إذ بلغت أعمال العنف مستويات قياسية بينما تستعد القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي لتسليم المهام الامنية للافغان في عدة مناطق في بداية عملية تدريجية تنتهي بمغادرة جميع القوات القتالية بحلول نهاية 2014.   يتبع