الاتحاد الأوروبي يسعى لترقية محدودة لوضع الفلسطينيين بالأمم المتحدة

Thu Sep 15, 2011 2:38pm GMT
 

من جوستينا باولاك

بروكسل 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي اليوم الخميس إن الاتحاد يأمل في إقناع القادة الفلسطينيين بالتخلي عن خططهم للحصول على عضوية كاملة بالأمم المتحدة هذا الشهر مقابل ترقية محدودة لوضعهم كمراقب بالأمم المتحدة.

وقامت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون بجولة في الشرق الأوسط هذا الأسبوع للوساطة بين اسرائيل والفلسطينيين بهدف إحياء محادثات السلام وتفادي مسعى الفلسطينيين إعلان دولتهم في الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تبدأ اجتماعاتها السنوية في 21 سبتمبر ايلول.

كانت الولايات المتحدة حذرت من أن هذه المحاولة ستضر بفرص احياء محادثات السلام وأرسلت مبعوثين الى المنطقة هذا الأسبوع لإقناع الفلسطينيين.

وقالت اسرائيل إن اي خطوة من هذا النوع ستضع نهاية للمفاوضات. وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم إنه سيلقي كلمة في الأمم المتحدة الأسبوع القادم ويحث الفلسطينيين على التفاوض مع اسرائيل على السلام بدلا من السعي للحصول على عضوية كاملة بالأمم المتحدة لدولة فلسطينية.

وقال دبلوماسيون إن اشتون تحاول التفاوض على عرض قد يشمل بيانا من المجموعة الرباعية لوسطاء السلام في الشرق الأوسط تحدد توجيهات استرشادية للمحادثات المستقبلية بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وفي بروكسل قال دبلوماسيون إن عرضها يشمل نصا لا يستبعد العضوية الكاملة بالأمم المتحدة لدولة فلسطينية في المستقبل وإنما يركز في الوقت الحالي على ترقية أقل مستوى لوضعهم مع ذكر المفاوضات.

وقال دبلوماسي كبير بالاتحاد "فكرتنا هي السعي لترقية وضع الفلسطينيين دون استبعاد العضوية الكاملة في المستقبل مع الاشارة الى المفاوضات.

ولم يتضح على الفور ما اذا كانت هذه ترقية الى مرتبة "دولة غير عضو" مثل الفاتيكان ام صيغة اخرى. وتتمتع السلطة الفلسطينية حاليا بوضع "مراقب" غير عضو بالأمم المتحدة.   يتبع