الترابي: السودان سيشهد ثورة قريبا

Thu Jan 5, 2012 3:22pm GMT
 

الخرطوم 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الزعيم السوداني المعارض حسن الترابي ان السودان سيشهد قريبا انتفاضة شعبية من انتفاضات "الربيع العربي" لأن الرئيس السوداني عمر حسن البشير غير قادر على تجاوز الازمة الاقتصادية وانهاء التمرد في دارفور وفي ولايات الحدود الجنوبية.

ويواجه البشير ضغوطا متزايدة بعد ان خسرت بلاده معظم انتاجها النفطي لصالح جنوب السودان الذي استقل مؤخرا. واسفرت خسارة السودان لعائدات النفط إلى تصاعد نسبة التضخم إلى درجة كبيرة مع ارتفاع اسعار السلع الغذائية وغيرها مما فاقم من معاناة الشعب السوداني الذي عانى من سنوات من الصراعات والعقوبات الامريكية.

وقال الترابي الذي يتزعم حزب المؤتمر الشعبي المعارض انه يتوقع ان يقوم الشعب السوداني بثورة وانه يتوقع ان يحدث ذلك قريبا جدا.

وقال في مؤتمر صحفي انه يتمنى ان تكون تلك الثورة سلمية تسفر عن نظام برلماني تعددي.

واضاف الترابي ان الاطاحة بالنظام هي وحدها التي ستؤدي إلى انهاء مشاكل السودان لأن البشير غير قادر على تخطي الازمة الاقتصادية وانهاء التمرد في دارفور وفي ولايتين على الحدود مع جنوب السودان.

وشهد السودان بعض الاحتجاجات الصغيرة في الخرطوم وفي الشرق الفقير وهي احتجاجات تتزايد مع تزايد نسبة التضخم التي وصلت إلى 18.1 في المئة في ديسمبر كانون الاول.

وكان الترابي السياسي السوداني البارز الزعيم الروحي وراء الحكومة الاسلامية عندما استولى البشير على السلطة عام 1989 لكن الرجلين اختلفا معا في وقت لاحق.

واغلقت اجهزة الامن هذا الاسبوع صحيفة رأي الشعب التي يملكها حزب الترابي بدعوى انها تجاوزت المعايير المهنية.

وقال الترابي انه يتوقع ان تلقي السلطات القبض عليه ثانية بسبب دعوته إلى "تغيير النظام". ودخل الترابي السجن اكثر من مرة منذ انفصاله عن حزب البشير في 1999/2000.   يتبع