بريطانيا تسمح بالسفر الضروري إلى بعض المدن الليبية

Thu Sep 15, 2011 3:21pm GMT
 

(لإضافة الإعلان)

لندن 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - سمحت بريطانيا اليوم الخميس بالسفر لأسباب ضرورية إلى العاصمة الليبية طرابلس وبعض المدن الأخرى لترفع قيودا عطلت الشركات الساعية للفوز بعقود ضمن إعادة بناء الدولة.

وكانت وزارة الخارجية البريطانية نصحت فيما سبق بعدم السفر مطلقا إلى ليبيا وأوصت الرعايا البريطانيين هناك بالمغادرة بسبب القتال بين مؤيدي ومعارضي الزعيم المخلوع معمر القذافي.

ومن المتوقع أن يمهد الاجراء الطريق أمام الشركات البريطانية لبدء العودة إلى ليبيا. وكانت شركات المقاولات غير راغبة في تحدي قيود السفر في الوقت الذي ظهرت فيه مخاوف من أن بريطانيا يمكن أن تخسر صفقات إذا استمرت القيود.

وتزامن الإعلان مع زيارة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى ليبيا.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج في بيان إنه قرر تخفيف التوصيات بشأن السفر في ضوء تحسن الوضع الأمني في البلاد حيث تحاصر قوات المجلس الوطني الانتقالي آخر معاقل المؤيدين للقذافي.

وقالت وزارة الخارجية إنه يمكن الآن السفر لاسباب ضرورية إلى زوارة والزاوية وطرابلس والخمس وزليتن ومصراتة والبلدات الساحلية من راس لانوف إلى الحدود المصرية ومن بينها بنغازي لكنها واصلت التحذير من السفر إلى كافة المناطق الأخرى في ليبيا.

م ص ع- ن ع (سيس)