15 تموز يوليو 2011 / 15:25 / منذ 6 أعوام

أمريكا تعترف بالمجلس الانتقالي كحكومة شرعية لليبيا

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من اندرو كوين

اسطنبول 15 يوليو تموز (رويترز) - اعترفت الولايات المتحدة رسميا اليوم الجمعة بالمجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا كحكومة شرعية للبلاد في خطوة دبلوماسية مهمة يمكن أن تفرج عن مليارات الدولارات من الأموال الليبية المجمدة.

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن واشنطن ستعترف رسميا بالمجلس الوطني الانتقالي حتى يتم تنصيب حكومة مؤقتة ذات تمثيل كامل.

وقالت كلينتون في تصريحات معدة سلفا ”إن المجلس الانتقالي قدم اليوم تعهدات مهمة منها التعهد بتنفيذ عملية اصلاح ديمقراطي شاملة جغرافيا وسياسيا.“

وتابعت ”حتى يتم تنصيب سلطة مؤقتة فإن الولايات المتحدة ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي كسلطة حاكمة شرعية لليبيا وسنتعامل معه على هذا الاساس.“

وجاءت تصريحات كلينتون مع الاعتراف الرسمي من مجموعة الاتصال الخاصة بلييبا اثناء اجتماعها في اسطنبول بالمعارضة كممثل للشعب الليبي لتتوج وضعها الدبلوماسي كحكومة تحل محل الزعيم الذي تحوطه المشاكل معمر القذافي.

كما فوضت مجموعة الاتصال التي تضم أكثر من 30 حكومة ومنظمة دولية واقليمية المبعوث الخاص للامم المتحدة عبداللاه الخطيب ليعرض على القذافي ترك السلطة في اطار صفقة سياسية تشمل وقفا لاطلاق النار لحقن الدماء في الحرب الأهلية.

وقالت كلينتون ان اي اتفاق ”يجب ان يشمل مغادرة القذافي“ للسلطة ووقف العنف.

وأضافت ”يتطلع الشعب الليبي بشكل متزايد لمرحلة ما بعد القذافي. انهم يعرفون وكذا نحن انها لم تعد مسألة هل سيغادر القذافي السلطة ام لا ولكن متى.“

وقال مسؤولون امريكيون ان قرار الاعتراف الرسمي يمثل خطوة مهمة باتجاه الافراج عن اكثر من 34 مليار دولار من الاموال الليبية في الولايات المتحدة ولكنهم يحذرون من ان المسألة قد تأخذ بعض الوقت للحصول على الأموال.

وقالت كلينتون للصحفيين عقب الاجتماع ”نتوقع أن تمكن هذه الخطوة بشأن الاعتراف المجلس الوطني الانتقالي من الوصول إلى مصادر اضافية للتمويل.“

واضافت ان واشنطن ستبحث مع حلفائها ”الطريقة الاكثر فعالية والانسب للقيام بذلك.“

وقال المسؤولون انه لم تتخذ اي قرارات بشأن رفع مستوى تمثيل الولايات المتحدة في بنغازي الذي يقتصر حاليا على مكتب صغير يرأسه المبعوث الخاص كريس ستيفنز او دخول المجلس الوطني الانتقالي الى الامم المتحدة او اي منظمات دولية أخرى.

وأقرت كلينتون بأن الولايات المتحدة اخذت ”وقتها“ لاتخاذ قرار الاعتراف بالمجلس ولكنها تؤمن بقوة الآن أن هذا هو الطريق الى الأمام.

ومضت تقول ”نعتقد انهم خطوا خطوات كبيرة وانهم على المسار الصحيح.“

وكان الرئيس الأمريكي باراك اوباما وقع قرارا تنفيذيا في 25 فبراير شباط 2011 بتجميد اصول القذافي واسرته وكبار مسؤوليه علاوة على الحكومة الليبية والبنك المركزي الليبي وصناديق الثروة السيادية.

وأغلب الاصول المجمدة سائلة في شكل اموال نقدية وأوراق مالية.

م ع ذ - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below