ميليشيا عراقية تقول ان الرهينة البريطاني ماكمينمي قتل

Thu Jan 5, 2012 3:30pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من سؤدد الصالحي

بغداد 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال زعيم ميليشيا عصائب الحق الشيعية في العراق ان الحارس البريطاني المخطوف آلان ماكمينمي قتل في اشتباك مع خاطفيه وان الجماعة مستعدة لاعادة جثمانه بدون شروط.

وخطفت عصائب الحق ماكمينمي مع مبرمج الكمبيوتر بيتر مور وثلاثة حراس آخرين عام 2007 . وتم الافراج عن مور عام 2009 وأعيدت جثث الحراس الثلاثة.

وقال قيس الخزعلي قائد الميليشيسا لرويترز ان الحراس الأربعة قتلوا عندما حاولوا الفرار من خاطفيهم. ولم يذكر متى وقعت محاولة الهرب.

واضاف الخزعلي لرويترز في مقابلة اجريت امس الاربعاء ان افراد الميليشيا اخبروه ان الحراس الاربعة حاولوا الهرب مستغلين لحظات سهو وحصلوا على سلاح احد حراسهم وتلا ذلك وقوع اشتباك مما ادى الى مقتلهم. واعرب عن بالغ اسف الميليشيا لوقوع هذا الحادث.

وتابع ان بيتر مور كان في مكان اخر مشيرا الى ان افراد الميليشيا كانوا يعرفون مدى اهميته وكانوا يتوقعون شن غارة عليهم او شيء آخر. وقال انه بالاضافة الى ما سبق فإن مور كان مدنيا وكانوا يعرفون انه من غير المتوقع ان يمثل أي خطورة.

وقال ان مواجهات اندلعت مع الحراس الاربعة وادت في النهاية الى مقتلهم.

وردا على سؤال بشأن سبب عدم اعادة جثة ماكمينمي الى اسرته وهو ما يثير تكهنات بأن الحارس لا يزال على قيد الحياة قال الخزعلي ان الميليشيا مستعدة لتسليم جثته بدون شروط.   يتبع