مبعوث سوري يزور تركيا ويلتقي مع اردوغان

Wed Jun 15, 2011 10:52pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

انقرة 15 يونيو حزيران (رويترز) - عقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان محادثات اليوم الأربعاء مع مبعوث للرئيس السوري بشار الاسد مع سعي أنقرة لاقناع جارتها بانهاء الحملة على المحتجين التي وصفها اردوغان بأنها "وحشية".

وقد توترت العلاقات الوثيقة بين الجارتين مع فرار اكثر من 8500 سوري الى تركيا حيث ينزلون في مخيمات على الجانب التركي من الحدود.

واجتمع حسن تركماني مبعوث الاسد قرابة ثلاث ساعات مع أردوغان الذي عبر عن قرب نفاد صبر تركيا على الاساليب القمعية السورية وبطء الاصلاح اضافة الى غضبها من أزمة انسانية آخذة في الاتساع.

ولم يصدر اي بيان عن الاجتماع لكن اردوغان الذي تربطه علاقة وثيقة بالأسد كان قد قال قبل إعادة انتخابه يوم الاحد انه حينما تنتهي الانتخابات سيتحدث إلى الاسد "بطريقة مختلفة تماما."

وتوجه وزير الخارجية أحمد داود أوغلو الى الحدود وتحدث الى اللاجئين ومنهم رجال جرحى ممدين على أسرة في مستشفيات المخيمات.

وقال الوزير التركي للصحفيين بعد زيارة مخيم في يايلاداجي على الجانب الآخر من الحدود من بلدة جسر الشغور السورية التي تبعد 20 كيلومترا "سوف اتحدث مع تركماني وأبلغه بصراحة تامة وجهة نظري. إننا نرى أزمة انسانية هنا والتطورات تثير القلق."

واضاف قوله انه سيلتقي وتركماني في انقرة يوم الخميس.

وخرج لاجئون سوريون فروا إلى تركيا هربا من حملة عسكرية ضارية يشنها الجيش السوري على المحتجين في مظاهرة في بلدة يايلاداجي التي أقيم بها أحد المخيمات وهتفوا "الشعب يريد الحرية" و"ساعدنا يا اردوغان".   يتبع