روسيا والصين تحثان سوريا على الحوار مع المعارضة

Fri Nov 25, 2011 4:16pm GMT
 

من ستيف جاترمان

موسكو 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت روسيا قبل انتهاء مهلة اعطتها الجامعة العربية لدمشق اليوم الجمعة ان روسيا والصين وشركاءهما في مجموعة الدول الصاعدة اقتصاديا تحث سوريا على بدء محادثات مع المعارضة وحذرت من التدخل الاجنبي بدون دعم من الامم المتحدة.

وفي بيان توخت كلماته الحذربعد مشاورات جرت يوم الخميس في موسكو لم تذكر الدول الخمس تهديد الجامعة العربية بفرض عقوبات على سوريا بسبب حملتها الامنية العنيفة على المحتجين اذا لم توقع دمشق اتفاقا يسمح بدخول مراقبين.

وضم الاجتماع نواب وزراء الخارجية من روسيا والصين اللتين صوتتا الشهر الماضي بالاعتراض على قرار لمجلس الامن اقترحته الدول الغربية يدين الحكومة السورية. كما ضم نواب وزراء الخارجية من كل من البرازيل والهند وجنوب افريقيا.

وقال بيان وزارة الخارجية الروسية انهم "اكدوا على ان السيناريو الوحيد المقبول لحل الازمة الداخلية في سوريا هو البدء فورا في محادثات سلمية بمشاركة كل الاطراف كما تقول المبادرة العربية.

"يجب ان يستبعد اي تدخل خارجي لا يتماشى مع ميثاق الامم المتحدة."

واصبحت فرنسا اول دولة كبرى تسعى إلى التدخل الدولي في سوريا عندما دعت هذا الاسبوع إلى انشاء "ممرات انسانية" لتخفيف معاناة المدنيين.

وقال البيان ان الدول الخمس "اكدت بشكل خاص على دور (مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة) الذي يحمل على عاتقه المسؤولية الرئيسية لدعم السلام والأمن الدوليين."

وتقول الامم المتحدة ان 3500 شخص قتلوا في سوريا منذ مارس آذار في اشتباكات بين السلطات والمحتجين المطالبين بالديمقراطية.

وتحتفظ روسيا بعلاقات جيدة مع سوريا التي ما زالت تشتري منها اغلب احتياجاتها من السلاح كما انها تستضيف قاعدة روسية للصيانة البحرية على ساحل البحر المتوسط.

ا ج - ن ع (سيس)