افغانستان تغلق شركة امنية بعد ضبط بنادق بحيازة بريطانيين

Thu Jan 5, 2012 4:30pm GMT
 

كابول 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزارة الداخلية الافعانية اليوم الخميس انها ستغلق شركة امنية احتجز عاملون فيها في كابول وبحوزتهم 30 بندقية كلاشنيكوف غير مسجلة.

وقال صديق صديقي المتحدث باسم الوزارة في مؤتمر صحفي ان المحتجزين المشتبه فيهم وهم بريطانيان وافغانيان لم يتمكنوا من تقديم الوثائق الخاصة بالذخيرة والاسلحة وان معظم البنادق ازيلت الارقام المسلسلة من عليها.

واضاف "ستستدعي شرطة كابول رئيس هذه الشركة في القريب العاجل وسيتعين عليهم دفع كل المستحقات التي يدينون بها للحكومة الافغانية ولن يتمكنوا من العمل بعد ذلك."

وقالت شركة جاردا وورلد التي يعمل بها الرجال الاربعة انها استعارت البنادق الثلاثين بشكل مؤقت لاختبارها لانها كانت تسعى لشراء بنادق جديدة لموظفيها الافغان.

وقال مسؤول من الشركة طلب عدم ذكر اسمه لرويترز "لسنا اصحاب البنادق ونحن نعتقد قطعا اننا سنبرأ... تعاونا دوما مع السلطات الافغانية وسنواصل ذلك."

وقامت الشرطة باعتقال الاربعة في الجزء الشرقي من العاصمة حيث توجد العديد من القواعد العسكرية الاجنبية.

وتأسست العشرات من شركات الأمن الخاصة في السنوات التي أعقبت الإطاحة بنظام طالبان في أواخر عام 2001 لتقديم الخدمات الأمنية للشركات والسفارات ومشاريع الإغاثة والمصالح الحكومية.

م ر ح - ن ع (سيس)