دبابات تنتشر في الشرق والسوريون يفرون من بلدة في الشمال

Wed Jun 15, 2011 5:06pm GMT
 

(لاضافة تقرير عن مقبرة جماعية وعودة سكان)

من خالد يعقوب عويس

عمان 15 يونيو حزيران (رويترز) - فر آلاف السوريين من بلدة معرة النعمان الأثرية هربا من الدبابات التي تتقدم في شمال البلاد في حملة عسكرية آخذة في الاتساع لسحق احتجاجات ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

وفي شرق البلاد انتشرت الدبابات والمركبات المدرعة في مدينة دير الزور وفي البوكمال على الحدود مع العراق بعد مرور اسبوع على نزول عشرات الآلآف من المواطنين الى الشوارع مطالبين بانهاء حكم الأسد.

وقال شاهد عيان لرويترز عبر الهاتف "السيارات مستمرة في الخروج من معرة النعمان في كل اتجاه. الناس يحملونها بكل شيء.. أغطية وحشايا."

وقال سكان ان القوات السورية اقتحمت البلدة التي يقطنها نحو مئة الف نسمة والتي تقع على الطريق السريع الذي يربط دمشق بحلب ثاني اكبر مدن سوريا بعد ان اعتقلت مئات الاشخاص في القرى القريبة من جسر الشغور بالقرب من الحدود مع تركيا.

وقالت وكالة الانباء السورية الحكومية ان الحملة الامنية في جسر الشغور والتي قالت الحكومة ان 120 من قوات الامن قتلوا فيها في وقت سابق من هذا الشهر قد حققت الامن هناك وان الآلاف بدأوا العودة إليها.

واضافت الوكالة ان السلطات عثرت على مقبرة جماعية ثانية في البلدة تضم جثثا لجنود ورجال شرطة قتلتهم "الجماعات الارهابية المسلحة".

وقال شهود ان بعض السكان هاجموا بمساعدة أفراد امن منشقين مجمعا للشرطة في جسر الشغور قبل عشرة أيام بعد ان قتل أفرادها 48 مدنيا. وقتل نحو 60 من أفراد الشرطة من بينهم 20 منشقا.   يتبع