زعيم قبلي: المتشددون القتلى في اليمن كانوا سينفصلون عن القاعدة

Sat Oct 15, 2011 5:44pm GMT
 

عدن 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال شيخ قبيلة العوالقة اليوم السبت ان المتشددين اللذين قتلا في غارة جوية في مخبأهما في اليمن مساء امس الجمعة وينتميان إلى قبيلته كانا يستعدان للتخلي عن القاعدة والعودة إلى المبادئ الاسلامية المعتدلة.

وحث ابو بكر العولقي واشنطن وصنعاء على انهاء موجة من الغارات الجوية قتلت عددا من المشتبه في كونهم من متشددي القاعدة خلال الاشهر الاخيرة قائلا ان هذه الهجمات تنشر كراهية الولايات المتحدة.

وقال العولقي لرويترز عبر الهاتف ان القبيلة توصلت إلى اتفاق مع عدد من ابنائها المتهمين بالانتماء إلى تنظيم القاعدة يقضي بعودتهم إلى الاعتدال وانهم كان من المفترض ان يعودوا إلى ديارهم اليوم السبت لكن القبيلة تسلمتهم بدلا من ذلك اشلاء ممزقة.

وقال مسؤولون يمنيون ان ما يصل إلى 24 شخصا قتلوا في ثلاث غارات جوية على مخابئ لمتشددين في جنوب اليمن من بينهم نجل وشقيق رجل الدين الامريكي المولد انور العولقي الذي قتل هو الاخر في غارة شنتها طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الامريكية الشهر الماضي.

ومن المقرر ان يدفن الاثنان بالقرب من بلدة عزان حيث قتلا إلى جانب المصري إبراهيم البنا رئيس قسم الاعلام في القاعدة.

واصيب عشرات الاشخاص في الهجوم الذي قالت وزارة الدفاع اليمنية ان طائراتها قامت به بينما يقول مسؤولون محليون وشهود عيان انهم يعتقدون ان طائرات اجنبية هي التي شنت الغارات.

وقال الشيخ ابو بكر ان الامريكيين هم الذين يقتلون دون اسس قانونية وان هذه الطريقة تمهد الطريق للعداء للولايات المتحدة ولا توقف القاعدة.

ا ج - ن ع (سيس)