ايران: مشتبه فيه في مؤامرة واشنطن عضو مجاهدي خلق

Sat Nov 5, 2011 6:17pm GMT
 

(لاضافة رد فعل مجاهدي خلق)

من روبن بوميروي

طهران 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قدمت إيران شكوى للأمم المتحدة ضد الولايات المتحدة التي اتهمتها بمحاولة اغتيال دبلوماسي سعودي قائلة إن أحد المشتبه فيهما في المؤامرة المزعومة والذي تقول واشنطن إنه مسؤول عسكري إيراني هو في الحقيقة عضو في جماعة متمردة معادية لطهران.

وقال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي اليوم السبت إن المؤامرة جزء من استراتيجية أمريكية متعددة الجوانب لتشويه سمعة طهران وهي عملية قال إنها ستستمر في الأسبوع القادم عندما تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة تقريرا يقول دبلوماسيون غربيون إنه سيتضمن أدلة جديدة عن برنامج إيران النووي.

وقال صالحي إن الشكوى التي قدمت للأمين العام للأمم المتحدة رد الاتهام الأمريكي بأن طهران تدعم الإرهاب على واشنطن.

وقال في مؤتمر صحفي بثته على الهواء مباشرة قناة (برس تي في) الإيرانية الناطقة بالإنجليزية "هذا الخطاب يتضمن شكوانا من المؤامرات الأمريكية ومعلومات موثوق بها حصلنا عليها عن التورط الأمريكي في تلك المؤامرات."

وذكرت قناة (برس تي في) على موقعها الإلكتروني أن الخطاب قال إن مشتبها به يذكر مدعون أمريكيون إنه مسؤول عسكري إيراني إنما هو في حقيقة الأمر عضو في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المتمردة في المنفى.

ودفع أحد الرجلين المتهمين في مؤامرة قتل السفير السعودي في واشنطن وهو أمريكي مولود في إيران عمره 56 عاما ويدعى منصور أرباب سيار بالبراءة في جلسة في محكمة في نيويورك الشهر الماضي.

ولا يزال الرجل الثاني ويدعى غلام شكوري هارب ويقول مسؤولون أمريكيون إنه عضو في قوة القدس وهي ذراع للحرس الثوري الإيراني وهو الذي أقر خطة استئجار رجال عصابات مكسيكيين لقتل السفير السعودي عادل الجبير.   يتبع