برنامج "النقطة الحمراء" الامريكي يرصد القنابل في مناطق الصراع

Thu Sep 15, 2011 6:55pm GMT
 

واشنطن 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - تساعد الوكالة الامريكية التي تقوم بتشغيل أقمار التجسس الجيش على رصد القنابل محلية الصنع قبل أن تقتل الجنود الامريكيين على الأرض في مناطق الحروب مثل أفغانستان والعراق.

ويضع برنامج "النقطة الحمراء" الذي بدأ منذ ستة أشهر نقطة حمراء على شاشة في مركبات همفي أو مراكز القيادة للتنبيه إلى مواقع العبوات الناسفة محلية الصنع المسؤولة سقوط الكثير من القتلى الامريكيين في العراق وأفغانستان.

وقال بروس كارلسون مدير الوكالة اليوم الخميس ان مكتب الاستطلاع القومي يساعد على كشف القنابل عن طريق الأقمار الصناعية التي تركز على الاشارات الالكترونية الصادرة جهاز تفجير هذه القنابل ويتم تجميع هذه المعلومات مع الصور.

واضاف لمجموعة من الكتاب في مجال الدفاع "من الصعب جدا التقاط صورة لمكان ما ودمجها مع المعلومات الخاصة بالاشارات والتي قد يكون لديك مليون معلومة مختلفة منها".

ومضى قائلا "دراسة ذلك كله وتحديد الموقع الجغرافي بسرعة عملية صعبة .. لكننا في كثير من الحالات نتمكن من فعل ذلك.. في دقائق أو أقل من ذلك."

ويقوم مركز الاستطلاع القومي بتصميم وصنع وتشغيل أقمار التجسس. وأوضح كارلسون أن الكثير من العبوات الناسفة محلية الصنع يجري تفجيرها الكترونيا.

ويضيف "على الرغم من اننا ما زلنا نتكبد خسائر غير مقبولة بسبب العبوات الناسفة محلية الصنع فاننا نضبط الكثير منها قبل تفجيرها."

وعلى الرغم من وجود اشارات ايجابية مزيفة يقدر كارلسون فعالية قدرة البرنامج الجديد على تحديد مواقع العبوات الناسفة بحوالي 80 في المئة."

وأضاف "نرصد إشارات إيجابية مزيفة كثيرة لكننا لا نورد تقارير بشان الكثير من الاشارات الايجابية المزيفة."

ومضى قائلا "نحاول ضمان عمل توازن بين التحفظ ودفع الناس الى الجنون. اذا وضعت نقطة حمراء في كل ميل فلن يتم انجاز شيء."

س ع - ن ع (سيس)