ترحيب حار بساركوزي وكاميرون في ليبيا.. اضافة اولى

Thu Sep 15, 2011 8:08pm GMT
 

وفي علامة على التقدم قال متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي ان قوات المجلس اقتحمت مدينة سرت مسقط رأس القذافي اليوم الخميس وإنها تتعرض لنيران كثيفة من الموالين للقذافي.

واضاف المتحدث عبد الرحمن بوسين لرويترز "دخلوا المدينة الآن. كان هناك تقدم منسق من الجنوب والشرق والغرب ومن على طول الساحل. لا أعلم على وجه الدقة إلى أي مدى تقدموا داخلها."

وقال "يتعرضون لإطلاق نار كثيف. هناك مشكلة خاصة بشأن القناصة."

وفي بني وليد ما زال السكان يحاولون الفرار من البلدة المحاصرة التي يسيطر عليها موالون للقذافي مع وجود تقارير باحتجاز مسلحين لبعض السكان. كما ما زالت القوات الموالية للقذافي تسيطر على سبها في عمق الصحراء إلى الجنوب.

وقال كاميرون ان تحركا قادته بريطانيا وفرنسا في الأمم المتحدة يوم الجمعة يعني افراج لندن وحدها عن 19 مليار دولار من الاصول الليبية المجمدة إلى جانب المساعدات الجاهزة في مجالات الرعاية الصحية ونزع السلاح.

ومع عدم اغفالهما لما يدور في بلديهما جذب كاميرون النظر إلى قضية صبي اصيب في انفجار قنبلة في مدرسته ويعالجه اخصائيون بريطانيون بينما رفض ساركوزي ما قيل عن رغبته الشخصية في الحرب معلنا "فعلنا ما فعلناه لأننا اعتقدنا انه العدل."

وقال عبد الجليل ان الحلفاء الرئيسيين سيحصلون على معاملة تفضيلية في المستقبل مقابل مساعدتهم في الاطاحة بحكم معمر القذافي الذي استمر 42 عاما.

وقال عبد الجليل في المؤتمر الصحفي ان الشعب الليبي كشعب مسلم سيقدر هذه الجهود وسيعطي الاولوية في اطار من الشفافية.

ولم تخف دول اخرى كانت لها علاقات تجارية مع ليبيا في عهد القذافي ومنها روسيا والصين قلقها من ان يؤدي موقفها الفاتر من المجلس الوطني الانتقالي إلى خسارتها اقتصاديا في ليبيا ما بعد القذافي. وفيما أكد عبد الجليل الرغبة في تخصيص عقود بأفضل الشروط لصالح ليبيا وفي احترام العقود القائمة قال ان بعض هذه العقود سيخضع للمراجعة.   يتبع