جندي أفغاني يقتل أحد افراد حلف الاطلسي في جنوب البلاد

Sat Jul 16, 2011 2:52pm GMT
 

(لإضافة تصريح لمتحدث باسم طالبان وتفاصيل وخلفية)

قندهار (افغانستان) 16 يوليو تموز (رويترز) - قال مصدر رفيع في الشرطة إن جنديا افغانيا قتل اليوم السبت جنديا اجنبيا واحدا على الاقل من قوات حلف شمال الاطلسي في إقليم هلمند الجنوبي مما يبرز انعدام الأمن المستمر مع استعدادات الحلف لتسليم مسؤولية الأمن للقوات الأفغانية.

ووقع أحدث هجوم في سلسلة حوادث إطلاق النار على أيدي أفراد "مارقين" من قوات الأمن الأفغانية على بعد 25 كيلومترا تقريبا من مدينة لشكركاه وهي واحدة من سبعة أماكن وقع عليها الاختيار لتكون في المرحلة الأولى لعملية نقل مسؤولية الأمن للقوات الأفغانية التي تستمر لسنوات والتي من المقرر ألا تستكمل قبل نهاية عام 2014 .

واضاف مفتش الشرطة الكبير الذي طلب عدم نشر اسمه لانه غير مكلف بالتحدث لوسائل الاعلام "وقع اطلاق النار خلال دورية امنية مشتركة... ولاذ بالفرار بعد ذلك."

وذكرت قوة المعاونة الامنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف الأطلسي انها تحقق في حادثة في جنوب افغانستان.

وقال بيان ايساف "فتح فرد يرتدي زي الجيش الوطني النار على افراد في قوة المعاونة الامنية الدولية في جنوب افغانستان اليوم وقتل احد افرادها."

وقال قارئ محمد يوسف المتحدث ياسم طالبان إن أحد أفراد الجيش الأفغاني سلم نفسه لطالبان بعد ان قتل خمسة جنود أجانب خارج بلدة لشكركاه صباح اليوم.

وقال يوسف لرويترز في اتصال تليفوني من مكان لم يكشف عنه "ليس واحدا منا طلب حمايتنا ووافقنا." وكثيرا ما تبالغ الجماعة الإسلامية المشتددة في أعداد قتلى خصومهم وخسائرهم في القتال.

وتكثف القوات الأمريكية وقوات حلف الأطلسي جهودهما لتدريب الجيش والشرطة الأفغانيين من أجل عملية الانتقال التدريجي.

أ م ر- ن ع (سيس)