الأمم المتحدة: أكثر من 2900 قتيل في احتجاجات سوريا حتى الآن

Thu Oct 6, 2011 3:16pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مكتب المفوضة السامية لحقوق الانسان بالأمم المتحدة اليوم الخميس إن عدد القتلى في سوريا ارتفع إلى أكثر من 2900 شخص منذ بدأت الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في مارس اذار.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الانسان بالمنظمة الدولية في تصريح لرويترز "تجاوز العدد الإجمالي للقتلى الذين سقطوا في سوريا منذ بدأت الاحتجاجات 2900 شخص بناء على قائمتنا المفصلة بأسماء الأفراد التي نحتفظ بها."

وكانت التقديرات السابقة للأمم المتحدة بشأن عدد القتلى تبلغ 2700.

وقال كولفيل إن العدد الأحدث لا يشمل المختفين أو من لم يعرف مصيرهم.

ومن المقرر أن يراجع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة غدا الجمعة سجل سوريا في إطار الفحص الدوري الذي يجريه المجلس لكل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. ومن المتوقع أن تندد الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بما تصفه بفظائع ترتكب في سوريا.

وكان المنتدى الذي يتخذ من جنيف مقرا شكل الشهر الماضي لجنة دولية للتحقيق في جرائم مزعومة ضد الإنسانية قال تحقيق أولي أجرته الأمم المتحدة إن قوات الأمن السورية ترتكبها.

وكان من المقرر أن يجتمع سرجيو بينهيرو وهو برازيلي يرأس فريق التحقيق الجديد الذي يضم ثلاثة أعضاء مع وفد سوري رفيع المستوى في جنيف هذا الأسبوع ليطلب تصريحا بدخول سوريا. ومن المقرر أن يقدم الفريق الذي يعتزم جمع شهادات من المنطقة تقريرا بنهاية نوفمبر تشرين الثاني القادم.   يتبع