حزب الوفد المصري ينهي تحالفه الانتخابي مع الإخوان المسلمين

Thu Oct 6, 2011 3:25pm GMT
 

من تميم عليان

القاهرة 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول كبير في حزب الوفد أبرز الأحزاب الليبرالية في مصر إن الحزب ألغى تحالفه الانتخابي مع جماعة الإخوان المسلمين أكبر قوة سياسية في البلاد لأنه يريد طرح عدد من المرشحين اكبر مما يسمح به اتفاق التحالف.

وقاد حزب الحرية والعدالة التابع للجماعة وحزب الوفد تحالفا ضم 34 حزبا من مختلف أنحاء الطيف السياسي كان يزمع تنسيق قوائم المرشحين في اول انتخابات تشهدها البلاد بعد إطاحة انتفاضة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وقال عصام شيحة عضو الهيئة العليا للوفد لرويترز "اتخذنا قرارا بالاجماع في اجتماع الهيئة العليا أن يخوض الوفد الانتخابات في قائمة منفردة."

وكان الحزب الوطني الديمقراطي المحلول الذي كان يتزعمه مبارك قد هيمن لعقود على الحياة السياسية في مصر واتهم بحشو الصناديق في الانتخابات وشراء الأصوات وبالترهيب.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين التي تتمتع بتنظيم جيد محظورة في عهد مبارك لكنها كانت تطرح مرشحين كمستقلين.

وتعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد حاليا بالانتقال إلى الديمقراطية وستختبر الانتخابات ما إذا كانت القوى السياسية التي تحررت بسقوط مبارك ستتعاون بما يكفي للسماح بتشكيل حكومة مستقرة.

وظهرت توترات بين الليبراليين والإسلاميين بشأن الدستور المصري الجديد الذي من المقرر أن تصيغه جمعية تأسيسية يختارها البرلمان.

وواجه زعماء الوفد معارضة داخلية من الأعضاء وانتقادات من جماعات ليبرالية بسبب التحالف مع الإخوان. واستقال عضوان من الهيئة العليا من منصبيهما.   يتبع