وزير:الاسلاميون يتقدمون في الإنتخابات المغربية وفق نتائج جزئية

Sat Nov 26, 2011 4:29pm GMT
 

من زكية عبدالنبي

الرباط 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير الداخلية ان حزب العدالة والتنمية الاسلامي المعتدل أحرز أعلى النتائج في الإنتخابات التشريعية التي جرت أمس الجمعة وذلك استنادا الى فرز جزئي للأصوات.

وقال الوزير الطيب الشرقاوي في مؤتمر صحفي اليوم السبت انه بعد معرفة نتائج 288 مقعدا في البرلمان المؤلف من 395 مقعدا حصل حزب العدالة والتنمية على 80 مقعدا. وحل حزب الاستقلال المحافظ الذي يسعى حزب العدالة والتنمية لتشكيل حكومة ائتلافية معه في المركز الثاني وحصل على 45 مقعدا.

وحصل حزب التجمع الوطني للأحرارعلى 38 مقعدا وحصل حزب الأصالة والمعاصرة الذي أسسه صديق للعاهل المغربي في 2008 على 33 مقعدا.

وأحرز حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية 29 مقعدا.

وكان تحالف مكون من ثمانية أحزاب تنتمي لإتجاهات يمينية ويسارية وإسلامية تشكل قبل الإنتخابات لتحقيق الأغلبية في الحكومة المقبلة.

ومن المنتظر أن يعين العاهل المغربي رئيس الحكومة الجديد من حزب العدالة والتنمية بعد مشاورات في غضون الأيام المقبلة.

وأبدى حزب الإستقلال إستعداده للتحالف مع العدالة والتنمية وسأل الصحفيون عباس الفاسي الكاتب العام للحزب عما إذا كان حزبه مستعد لتشكيل ائتلاف مع حزب العدالة والتنمية الاسلامي فأجاب "نعم.. نعم" وقال إن فوز حزب العدالة والتنمية الاسلامي هو "انتصار للديمقراطية".

وأجرى العاهل المغربي محمد السادس في يوليو الماضي تعديلا دستوريا بضغط من الشارع المغربي الذي تأثر بإنتفاضات "الربيع العربي" ومن أهم التعديلات أن يتنازل الملك عن عدد من سلطاته للحكومة مع الإحتفاظ بالكلمة الفصل بشأن أمور الاقتصاد والامن والدين.   يتبع