عباس: سنسعى للعضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة

Fri Sep 16, 2011 4:49pm GMT
 

(لإضافة خلفية وتفاصيل)

رام الله (الضفة الغربية) 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة إنه سيطلب العضوية الكاملة في الأمم المتحدة عندما يتوجه إلى الجمعية العامة للمنظمة الدولية الاسبوع القادم الامر الذي يهييء لنزاع دبلوماسي مع إسرائيل والولايات المتحدة.

وقال في خطاب تلفزيوني "إننا نذهب إلى الأمم المتحدة للمطالبة بحق مشروع لنا وهو الحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطين في هذه المنظمة الدولية."

وأضاف وسط هتافات من مستمعية "ذاهبون إلى مجلس الامن..أما الخيارات الاخرى فلم نتخذ بها قرارا."

وتعارض كل من إسرائيل والولايات المتحدة مثل هذه الخطوة وتقولان إنه لا يمكن إنشاء دولة فلسطينية إلا من خلال المفاوضات المباشرة. وقالت واشنطن بالفعل إنها سوف تستخدم حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضد أي محاولة للاعتراف الكامل بالدولة الفلسطينية. ويقول بعض الساسة الأمريكيين انهم سيحاولون قطع المعونة الأمريكية للفلسطينيين والتي تبلغ نحو 500 مليون دولار سنويا اذا رفضوا التراجع عن موقفهم.

وإذا اعترضت الولايات المتحدة على القرار فسيكون بإمكان الفلسطينيين حينئذ التوجه للجمعية العامة للامم المتحدة بكامل اعضائها. وليس للجمعية العامة سلطة منح الفلسطينيين العضوية لكنها قد تعترف بها كدولة غير عضو.

وقد تعطي مثل هذه الخطوة الفلسطينيين امكانية الانضمام إلى مؤسسات دولية اخرى منها المحكمة الجنائية الدولية التي قد يسعون من خلالها لمقاضاة إسرائيل لاحتلالها القائم منذ فترة طويلة للضفة الغربية.

وقال عباس انه يريد الاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967 التي تضم الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة مضيفا ان هذا سيمكن الفلسطينيين من العودة إلى المفاوضات مع إسرائيل.

وأكد ان اي احتجاجات شعبية لدعم مبادرته يجب ان تكون سلمية. وتخشى إسرائيل ان تؤدي المواجهة في الامم المتحدة إلى اثارة العنف في انحاء الضفة الغربية وتضع قواتها في حالة تاهب في المنطقة.

ومن المقرر ان يلقي عباس كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة في 23 سبتمبر ايلول وهو الموعد الذي قال انه سيتقدم فيه بطلب الحصول على عضوية فلسطين بالمنظمة الدولية.

ح ع - ن ع (سيس)