نشطاء : الحكومة اليونانية "صماء" ترفض ابحار سفن قافلة مساعدات لغزة

Wed Jul 6, 2011 5:05pm GMT
 

من رينيه مالتيزو

أثينا 6 يوليو تموز (رويترز) - تعهد نشطاء تم احتجاز قافلتهم لكسر حصار اسرائيلي على غزة في موانيء يونانية باستكمال مهمتهم لكنهم اتهموا أثينا بأنها صماء ازاء نداءاتهم بالسماح لسفنهم بالابحار.

وفرضت اليونان بعد نحو عام من مقتل تسعة أشخاص عندما اقتحم جنود اسرائيليون إحدى سفن قافلة مؤيدة للفلسطينيين حظرا قائلة انها تخشى على سلامة النشطاء الذين يحاولون الان ايجاد سبيل للابحار الى غزة.

لكن فرص وصولهم الى وجهتهم قريبا تتراجع بسبب يقظة حرس السواحل اليونانيين الذين اعترضوا اثنتين من السفن حتى الان ويراقبون عن كثب السفن السبع الاخرى التي ترسو في موانيء في أنحاء اليونان.

وقال ادم شابيرو وهو نشط يمثل حركة غزة الحرة "اننا لا نعرف متى سنصل الى غزة. نحاول الضغط على الحكومة اليونانية للسماح لنا بالابحار الى أي ميناء. وعندها بمجرد ان نخرج من الموانيء اليونانية يمكننا ان نوجه السفن الى حيث نريد."

وقال "اننا نحاول كل شيء في استطاعتنا. لكن الحكومة هنا صماء."

وقال منظمون ان سفينة فرنسية أبحرت من كورسيكا تنتظر بقية القافلة في المياه الدولية لكنها في مرحلة ما مرت عبر ميناء يوناني.

وكان من المفترض ان تنقل سفن القافلة التي تقل نحو 350 راكبا أدوية وأطعمة ومواد بناء الى غزة بحلول نهاية يونيو حزيران لكن الاولوية كانت لتحدى الحصار.

ويوم الجمعة اعترض حرس السواحل اليونانيون السفينة الامريكية "اوداسيتي اوف هوب" بعد ان أبحرت بمسافة قصيرة من ميناء بيريه واعتقلوا قبطانها.   يتبع