باكستان توقف امدادات حلف الاطلسي بعد مقتل 28 شخصا في غارة

Sat Nov 26, 2011 5:02pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

ياكاجوند (باكستان) 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتلت طائرات هليكوبتر ومقاتلات تابعة لحلف شمال الاطلسي هاجمت نقطتي تفتيش عسكري في شمال غرب باكستان اليوم السبت نحو 28 جنديا مما دخل بالعلاقات الامريكية الباكستانية المضطربة بالفعل إلى أزمة.

وردت باكستان باغلاق طرق الامداد الحيوي لقوات حلف شمال الاطلسي التي تقاتل في افغانستان وهي الطرق التي تستخدم لنقل اقل قليلا من ثلث احتياجات الحلف من الامدادات.

والهجوم هو اسوأ حادث منفرد من نوعه منذ تحالفت باكستان مع واشنطن في الايام التي اعقبت هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على اهداف امريكية.

ويأتي الهجوم في وقت تشهد فيه بالفعل العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان حليفتها في الحرب على الارهاب توترا بعد قتل اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة على يد قوات خاصة امريكية في غارة سرية على بلدة ابوت اباد الباكستانية في مايو ايار.

ووصفت باكستان الغارة بأنها انتهاك سافر لسيادتها.

أكد متحدث باسم قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان استدعاء طائرات الحلف لدعم جنود أثناء حادث قرب الحدود مع باكستان وأنها مسؤولة "بشكل كبير على الأرجح" عن مقتل جنود باكستانيين.

وقال البريجادير جنرال كارستن جيكبسون المتحدث باسم إيساف "مع تطور وضع تكتيكي تم استدعاء دعم جوي وهو ما تسبب بشكل كبير على الأرجح في سقوط ضحايا."

واستطرد "نحن على علم بسقوط ضحايا باكستانيين ولا نعرف العدد. ولا نعلم حجم الحادث."   يتبع