الشرطة الإسرائيلية تشتبك مع محتجين من اليهود المتطرفين

Sat Jul 16, 2011 6:15pm GMT
 

القدس 16 يوليو تموز (رويترز) - اشتبك رجال شرطة إسرائيليون يمتطون الجياد اليوم السبت مع مئات من المحتجين اليهود الارثوذكس المتطرفين الذين رشقوا الشرطة بالحجارة وصناديق القمامة في إطار حملتهم لمنع تشغيل ساحة انتظار عامة أثناء عطلة السبت.

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إنه تم نشر قوات للشرطة عند تقاطع طرق في وسط القدس لمنع المحتجين من تنفيذ خططهم لإغلاق طريق رئيسي.

وأضاف "هناك نحو 800 ويرشقون الشرطة بأشياء. وقامت الشرطة الراكبة بتفريقهم." وظهر في لقطات لتلفزيون رويترز محتج يسب ضابط شرطة بأنه "نازي كريه".

ولم ترد على الفور أي تقارير مباشرة عن أي إصابات أو اعتقالات أثناء الاحتجاج الذي عطل جزءا من القدس الغربية التي تسكنها أغلبية يهودية ساحقة.

وأشارت المظاهرة إلى توترات متزايدة بين أقلية دينية مؤثرة سياسيا والأغلبية اليهودية العلمانية في إسرائيل والتي تندلع بشكل منتظم بسبب الخلاف على مدى تأثير الدين على صياغة السياسة العامة.

وأصيب ستة من الشرطة الإسرائيلية في مواجهة أخرى مع محتجين في حي لليهود الأرثوذكس في القدس الأسبوع الماضي في حملة ضد متهربين من الضرائب مشتبه فيهم.

وقالت تقارير إعلامية إسرائيلية إن مظاهرة اليوم السبت جاءت في ذكرى مرور عام على افتتاح ساحة انتظار عامة رغم اعتراضات السياسيين المتدينين وانها طالبت ايضا بإغلاق طريق رئيسي يمر في حيهم في عطلة السبت.

أ م ر- ن ع (سيس)