طالبان تقول انها ستستهدف الجمعية الوطنية في أفغانستان

Wed Oct 26, 2011 8:25pm GMT
 

كابول 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - هددت حركة طالبان في أفغانستان في بيان لها اليوم الأربعاء انها ستطارد وتعاقب أي شخص يشارك في الجمعية الوطنية التي تعقد الشهر القادم وتناقش إمكانية وجود قواعد عسكرية أمريكية في البلاد.

وفي رسالة بالانجليزية تضمنت تهديدا محددا على غير المعتاد قال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد ان المشاركين سيتم مطاردتهم "في كل أنحاء البلاد وسيواجهون عواقب شديدة."

ودعت الرسالة أنصار طالبان "الى استهداف كل حارس أمن أو شخص عازم أو مشارك أو داع لهذا الاجتماع."

ومن المقرر أن تعقد الجمعية اجتماعاتها التي تستمر أربعة أيام وتعرف في أفغانستان بمجلس "لويا جيركا" في العاصمة كابول أواخر نوفمبر تشرين الثاني حيث ستضم أكثر من ألفي شخص من السياسيين وشيوخ القبائل والزعماء المحليين ورجال الأعمال وممثلي المجتمع المدني من شتى أنحاء البلاد.

وستكون اجتماعات الجمعية عملية تشاورية وقراراتها غير ملزمة قانونا للحكومة.

وكانت طالبان توعدت في وقت سابق هذا الشهر بالقتال حتى خروج كل القوات الأجنبية من أفغانستان.

وقالت صفية صديق المتحدثة باسم الجمعية انها لا تعلم بهذا التهديد.

واضافت "لم أقرأ البيان بعد ومن المبكر التعليق عليه."

ا س - ن ع (سيس)