الجيش الباكستاني ينفي تقريرا إخباريا عن صلات تربطه بطالبان

Thu Oct 27, 2011 2:36pm GMT
 

من كريس البريتون

روالبندي (باكستان) 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - نفى الجيش الباكستاني بشدة اليوم الخميس ما جاء في تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) زعم أن الجيش الباكستاني ومخابراته قدما الامدادات والحماية لحركة طالبان الافغانية وتنظيم القاعدة.

وروى عدد من قادة طالبان تفاصيل ما وصفوه بأنه دعم باكستاني واسع في مقابلات أجريت معهم في برنامج وثائقي من جزئين لهيئة الاذاعة البريطانية عرض الجزء الأول منه أمس الأربعاء.

وقال رئيس سابق للمخابرات الافغانية أيضا للبرنامج إن أفغانستان نقلت معلومات للرئيس الباكستاني السابق الجنرال برويز مشرف عام 2006 مفادها أن أسامة بن لادن الزعيم السابق لتنظيم القاعدة مختبئ في شمال باكستان. وقتلت قوات أمريكية خاصة بن لادن في نفس المنطقة في مايو أيار من هذا العام.

وقال الميجر جنرال اطهر عباس وهو متحدث باسم الجيش الباكستاني لرويترز "نرى أن هذا التقرير مغرض للغاية وهو أحادي ولا يقدم رواية الطرف المتضرر بشدة من التقرير."

وأضاف "لذا فهو مخالف للامر الواقع."

وقال الملا قاسم وهو قيادي في طالبان لهيئة الاذاعة البريطانية إن باكستان لعبت دورا كبيرا في تقديم إمدادات ومخبأ لمقاتلي طالبان الافغانية.

ونفى عباس ما ورد في التقرير وشكك في مصداقية قاسم.

وأضاف أن وكالة المخابرات الباكستانية كانت قد قالت إنها لم تقدم "رصاصة واحدة ولا دعما ماليا" لجماعات وردت في تقرير هيئة الاذاعة البريطانية.   يتبع