حلف شمال الاطلسي يقر بقتل مدنيين أفغان في غارة ويحقق في غارة أخرى

Thu Jul 7, 2011 2:27pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

كابول 7 يوليو تموز (رويترز) - قالت قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان اليوم الخميس إنها قتلت بطريق الخطأ عددا من المدنيين الأفغان في غارة في وقت سابق من هذا الأسبوع وإنها تحقق أيضا في مزاعم بشأن مقتل مدنيين اثنين في غارة أخرى.

وقتل القوات الأجنبية للمدنيين بطريق الخطأ مصدر كبير للتوتر بين الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وداعميه في الغرب كما أنه يثير مشاعر الكثير من الافغان ضد القوات الاجنبية.

وقال قائد الشرطة ساردر زازاي إن 11 شخصا بينهم أربعة متمردين قتلوا في الغارة الجوية مساء الثلاثاء بمنطقة شامال في إقليم خوست بشرق أفغانستان مما أدى إلى خروج احتجاجات غاضبة.

وذكر متحدث باسم ايساف أن الغارة أسفرت عن مقتل عدة متمردين لكن "عددا من أفراد عائلات ذات صلة" قتلوا أيضا بطريق الخطأ.

وأثار سقوط القتلى احتجاج عدة مئات من الافغان في قرية سيد خيل بمنطقة شامال اليوم.

وقال المتحدث باسم ايساف إن قوة أمنية يقودها الافغان كانت تلاحق عدة متمردين من شبكة حقاني وهي جماعة للمقاتلين متحالفة مع طالبان وإنها دخلت في تبادل لاطلاق النار قبل أن تطلب شن غارة جوية.

وفي حادث منفصل قالت ايساف إنها تحق في مزاعم سكان أفغان أن غارة شنتها قتلت اثنين من الرعاة الشبان في إقليم غزنة المضطرب الواقع جنوب غربي كابول.

وقالت ايساف إنها شنت غارة جوية في منطقة خوجياني في غزنة لكن متمردا واحدا قتل وكان يزرع قنبلة.   يتبع