العرب قد يطلبون من مجلس الامن تبني المبادرة العربية بشأن سوريا

Sat Dec 17, 2011 2:45pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات من وزير قطري)

دبي 17 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وزير الخارجية القطري اليوم السبت ان الدول العربية قد تطلب من مجلس الامن الدولي تبني مبادرة السلام العربية التي تهدف الى انهاء الحملة السورية على الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية لكنها لن تطلب تحركا عسكريا.

وأضاف في مؤتمر صحفي بعد اجتماع للجنة وزارية في الدوحة ان وزراء الخارجية العرب سيجتمعون في القاهرة الاربعاء المقبل لبحث ما وصفه بتكتيكات سوريا لتأجيل ردها على مبادرة السلام التي طرحتها الدول العربية الشهر الماضي.

وقال "بما أن روسيا ذهبت إلى مجلس الامن هناك ايضا مشروع قرار سيرفع لاجتماع يوم 21 (الاربعاء). ان الجامعة العربية تتوجه إلى مجلس الامن لطرح المبادرة العربية وطرح القرارات العربية لتبني القرارات العربية بدل اي قرارات لدولة اخرى او اي عضو في مجلس الامن.

"احنا لا نتحدث عن تدخل عسكري وهذا طبعا الموضوع سيعرض على مجلس الجامعة ومجلس الجامعة هو سيد قراره.. هذا اقتراح من الاغلبية في اللجنة بأنه يجب أن نشرح وجهة نظرنا لمجلس الامن وان مجلس الامن يتبنى وجهة النظر العربية سواء في المباردة او البروتوكول او باقي القرارات العربية حماية للمدنيين."

والغت الحكومات العربية امس الجمعة اجتماعا عاديا لوزراء الخارجية العرب كان من المقرر ان يدرس استجابة سوريا للمبادرة العربية من اجل انهاء العنف الذي قالت الامم المتحدة ان خمسة الاف شخص راحوا ضحيته.

وعلقت الجامعة العربية عضوية سوريا بسبب رفضها الاستجابة لخطة السلام التي قدمتها الجامعة والتي طلبت من الرئيس السوري بشار الاسد سحب قواته ودباباته من المدن المضطربة واطلاق سراح السجناء السياسيين وبدء حوار مع المعارضة.

ا ج - ن ع (سيس)