فرنسا تحث روسيا على تغيير موقفها بشأن سوريا

Wed Sep 7, 2011 3:17pm GMT
 

من ناستاسيا استراشيوسكايا

موسكو 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - حث وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه روسيا اليوم الاربعاء على تغيير موقفها بشان سوريا وتأييد عقوبات مجلس الامن التابع للامم المتحدة ضد حكومة الرئيس بشار الاسد بسبب حملتها ضد المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية.

وقال جوبيه بعد محادثات أمنية سنوية مع نظيره الروسي سيرجي لافروف واثنين من القادة العسكريين من البلدين "فيما يتعلق بسوريا تقييمينا للاسف لا يتطابقان."

وقال جوبيه في مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء اخرين حيث تحدث من خلال مترجم "الرد غير المتناسب للقيادة السورية" على المظاهرات تسبب في "اراقة دماء يتعذر علاجها".

وقال "نعتقد انه يجب ان ترسل الى هذا البلد اشارة قوية بأن الاستمرار في هذه الاعمال غير مقبول." وأضاف "وآمل ان تؤيدنا روسيا في مجلس الامن رغم ان مواقفنا الان لا تتطابق تماما."

ووزعت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة والمانيا والبرتغال مشروع قرار في أواخر الشهر الماضي دعا الى فرض عقوبات ضد الاسد والاقارب المؤثرين والمساعدين المقربين لكنها لقيت معارضة قوية من روسيا والصين.

وقال مسؤولون روس في الاشهر الاخيرة انهم لن يؤيدوا أي قرار عقوبات ضد سوريا ولمحوا الى ان موسكو قد تستخدم النقض (الفيتو) لعرقلة تمرير مثل هذا الاجراء.

ولم يظهر لافروف أي مؤشر على ان روسيا التي باعت أسلحة لسوريا ولديها منشأة صيانة بحرية على الساحل السوري على البحر المتوسط تزمع تغيير موقفها.

وكرر لافروف دعوة موسكو لحوار بين الحكومة السورية ومعارضيها الذين قال انه يتعين عليهم الامتناع عن "الاستفزازات المسلحة".   يتبع