الرئاسة الفلسطينية: تباعد في المواقف الفلسطينية الامريكية

Wed Sep 7, 2011 3:25pm GMT
 

رام الله (الضفة الغربية) 7 سبتمبر ايلول (رويترز) - قال مسؤول فلسطيني رفيع اليوم الاربعاء ان المواقف الفلسطينية الامريكية ما زالت متباعدة بخصوص التوجه الى الامم المتحدة للمطالبة بعضوية للدولة الفلسطينية فيها.

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية لرويترز بعد اجتماع مطول استمر ساعتين بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولين امريكيين في رام الله "لا زالت المواقف (الفلسطينية الامريكية) متباعدة وبحاجة الى مزيد من الجهد لتقريبها من اجل تحقيق السلام."

واضاف ان الاجتماع الذي شارك فيه ديفيد هيل القائم باعمال المبعوث الامريكي لعملية السلام في الشرق الاوسط ودنيس روس المساعد الخاص للرئيس اوباما والقنصل الامريكي العام في القدس دانييل روبنستاين "كان معمقعا وطويلا ونوقشت فيه كل القضايا."

واوضح ابو ردينة ان الرئيس ابو مازن كرر موقفه ان الموقف الفلسطيني العربي هو الذهاب الى الامم المتحدة بما ان الجانب الاسرائيلي مازال مستمرا في رفض الاعتراف بمرجعية واضحة لعملية السلام ويواصل بناء المستوطنات.

واضاف " الاتصالات الفلسطينية مع اللجنة الرباعية ولجنة المتابعة العربية ومع الجانب الامريكي سوف تستمر في الايام القريبة القادمة."

وترفض الولايات المتحدة وكذلك اسرائيل المسعى الفلسطيني للتوجه الى الامم المتحدة للحصول على عضوية للدولة الفلسطينية فيها مع انه من غير الواضح اذا ما كان الفلسطينيون سوف يذهبون الى مجلس الامن للمطالبة بعضوية كاملة وهو الامر غير المكن بسبب الفيتو الامريكي او الاكتفاء بالذهاب الى الجمعية العامة والحصول على دولة بصفة مراقب.

وقال مسؤولون فلسطينيون ان هذا الامر سيتم حسمه في اللحظات الاخيرة قبل التوجه الى الامم المتحدة خلال دورتها الشهر الجاري.

ع ص - ن ع (سيس)