سوريا تتعهد بالتحقيق في اعمال القتل

Fri Oct 7, 2011 4:29pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من ستيفاني نيبهاي

جنيف 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت سوريا اليوم الجمعة ان تحقيقا على المستوى الوطني يجري في أعمال القتل التي شملت 1100 من افراد قوات الامن لكنها نفت مزاعم بأن القوات الموالية للحكومة قتلت جنودا رفضوا اطلاق النار على المحتجين.

وقال فيصل مقداد نائب وزير الخارجية السوري ان سوريا لن تبحث السماح بدخول لجنة تحقيق دولية شكلها مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة إلا بعد انتهاء التحقيق الذي تقوم به بنفسها.

وتقمع السلطات السورية بعنف احتجاجات تطالب بالديمقراطية وإنهاء حكم عائلة الأسد الممتد منذ 41 عاما.

وقالت الامم المتحدة يوم الخميس ان أكثر من 2900 شخص قتلوا في سوريا منذ بدء الاضطرابات في مارس آذار.

وقال مقداد للصحفيين في جنيف انه يود طمأنة المجتمع الدولي إلى أن هؤلاء الذين ارتكبوا انتهاكات لحقوق الانسان سوف تتم محاسبتهم.

واضاف انه في حالة انتهاء التحقيقات الداخلية ستدرس سوريا بالتأكيد امكانية استقبال لجنة تحقيق دولية لحقوق الانسان لكنه لم يحدد موعدا لانتهاء التحقيقات.

وترأس مقداد وفدا سوريا رفيعا إلى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الذي يضم 47 دولة والذي نظر في سجل حقوق الانسان السوري خلال جلسة استمرت ثلاث ساعات اليوم الجمعة في اطار المراجعة الدورية التي يقوم بها المجلس للدول الاعضاء في الامم المتحدة.   يتبع