عالم امريكي سابق يعترف بمحاولة التجسس لحساب اسرائيل

Wed Sep 7, 2011 4:58pm GMT
 

واشنطن 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - أقر عالم سابق بالحكومة الامريكية بأنه مذنب اليوم الاربعاء في محاولة التجسس لنقل معلومات دفاعية على أعلى مستوى من السرية الى ضابط سري بمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) تظاهر بأنه ضابط مخابرات اسرائيلي.

ويطالب الاتفاق مع الادعاء بمعاقبة ستيورات نوزيت (54 عاما) من تشيفي تشيس بولاية ماريلاند بالسجن 13 عاما. وقال القاضي في الجلسة انه سيقبل الاقرار بالذنب وسيصدر الحكم بالسجن المتفق عليه.

واعترف نوزيت بأنه في عام 2009 قدم معلومات سرية بشأن الاقمار الصناعية الامريكية وأنظمة الانذار المبكر في حالات الدفاع والرد على هجوم واسع النطاق ومخابرات الاتصالات والعناصر الاستراتيجية الدفاعية الرئيسية.

ووفقا للاتهام فقد ارتكب ذلك عن قصد للاضرار بالولايات المتحدة ومساعدة اسرائيل. وفي اطار الاتفاق أقر بأنه مذنب في بند واحد ووافق ادعاء الحكومة الامريكية على اسقاط بنود الاتهامات الثلاث الباقية ضده.

وقالت ليزا موناكو مساعد المحامي العام التي تتولى مسؤولية قسم الامن القومي بوزارة العدل "ستيوارت نوزيت خان ثقة امريكا بمحاولة بيع بعض من أهم أسرار البلاد مقابل تحقيق ارباح."

وقالت وزارة العدل ان الاتهامات الجنائية لا تزعم ان حكومة اسرائيل أو أي شخص يمثلها ارتكب أي مخالفة بموجب القوانين الامريكية في القضية.

وكان نوزيت الذي لديه تصاريح بدخول اماكن سرية للغاية يعمل لوكالات حكومية عديدة من بينها وزارة الطاقة وادارة الطيران والفضاء الامريكية ناسا.

وعمل في البيت الابيض بمجلس الفضاء القومي في عام 1989 و1990 وتطوير تجربة رادار ساعد في اكتشاف مياه في القطب الجنوبي بالقمر.

ر ف - ن ع (سيس)