العرب قد يحيلوا خطة السلام الخاصة بسوريا الى الامم المتحدة

Sat Dec 17, 2011 5:06pm GMT
 

من دومنيك ايفانز

بيروت 17 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير خارجية قطر بعد محادثات مع وزراء خارجية الجامعة العربية اليوم السبت ان الدول العربية قد تطلب من مجلس الامن الدولي تبني مبادرة السلام العربية التي تهدف الى انهاء الحملة السورية على الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الاسد.

وقال الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني وهو يعبر عن الاستياء من ان سوريا لم تنفذ الخطة بعد ستة اسابيع من الموافقة عليها للمرة الاولى ان النافذة لحل عربي للازمة تضيق.

وقال الشيخ حمد للصحفيين بعد اجتماع لجنة وزارية في قطر انه اذا لم يحل هذا الموضوع في الاسابيع القادمة أو الشهرين القادمين فانه لن يكون تحت سيطرة العرب بعد ذلك.

وقال ان هذا ما تم ابلاغ السوريين به من البداية.

وأعطت سوريا موافقتها المشروطة على خطة لارسال مراقبين للاشراف على تنفيذ مبادرة الجامعة العربية في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني التي تدعو الاسد الى سحب الجيش من المدن والافراج عن السجناء السياسيين واجراء محادثات مع خصومه.

لكن الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي قال ان دمشق تعترض على دعوة الجامعة لحماية المدنيين السوريين قائلة ان افراد قوت الامن ايضا يتعرضون للقتل في الاضطرابات.

وتقول الامم المتحدة ان حملة الاسد ضد المحتجين ادت الى مقتل أكثر من 5000 شخص. وتنحي السلطات باللائمة على مسلحين في اعمال العنف وتقول ان 1100 جندي وشرطي قتلوا ايضا.

وعلقت الجامعة العربية عضوية سوريا واعلنت عن عقوبات اقتصادية ضد دمشق بسبب تقاعسها عن تنفيذ المبادرة. كما فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وتركيا عقوبات ايضا.   يتبع