رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي يزور الجزائر لتحسين العلاقات

Wed Dec 7, 2011 5:11pm GMT
 

باريس 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي اليوم الاربعاء ان رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مضطفى عبد الجليل سيزور الجزائر هذا الشهر سعيا لتحسين العلاقات بين البلدين بعد الاطاحة بمعمر القذافي.

وقال مدلسي الذي كان يتحدث امام اعضاء في البرلمان الفرنسي في باريس انه لا بديل لليبيا والجزائر سوى العمل معا بشكل وثيق.

واضاف خلال جلسة للجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفرنسي "أؤكد ان الرئيس عبد الجليل سيكون في الجزائر قريبا على الاغلب بحلول نهاية العام.

"اتصالاتنا قبل هذه الزيارة مشجعة للغاية. لا بديل لنا عن العمل معا."

واتهم حكام ليبيا الجدد الجزائر بالوقوف في صف القذافي خلال الثورة برغم ان الجزائر تقول انها ظلت على الحياد التام والالتزام بعقوبات الامم المتحدة.

وكان هم الجزائر الاول هو احتمال الا يكون حكام ليبيا الجدد اقل قدرة او استعدادا من القذافي على التصدي لجناح القاعدة في شمال افريقيا وهو ما من شأنه ان يقوض جهودها لمكافحة التشدد الاسلامي.

كما تريد الدول الغربية ان تتعاون الدولتان لمنع وصول الكميات الكبيرة من الاسلحة والمتفجرات التي باتت متداولة في ليبا بعد الثورة الى ايدي القاعدة.

وفي اغسطس اب اغضبت الجزائر المجلس الوطني الانتقالي بمنح اللجوء لزوجة القذافي وابنته وابنيه هانيبال ومحمد لأسباب انسانية.

لكن ثمة علامات على ان الجزائر لم تعد ترحب بوجودهم كثيرا. ففي 30 نوفمبر تشرين الثاني ظهرت عائشة بنت القذافي في تلفزيون سوري لتحث الليبيين على الاطاحة بالمجلس الوطني الانتقالي الامر الذي دفع السطات الجزائرية الى تحذيرها من استغلال كرم الضيافة الجزائرية.

وامتنع مدلسي عن التعليق بشأن ما يمكن ان يحدث لها.

ع م ع - ن ع (سيس)