الحكومة المصرية الجديدة تؤدي اليمين

Wed Dec 7, 2011 5:26pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباس وخلفية)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أدى أعضاء الحكومة المصرية الجديدة اليمين القانونية أمام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي اليوم الأربعاء وقال التلفزيون المصري إن طنطاوي كلفهم برعاية الفقراء ومكافحة الفساد.

لكن محتجين يعتصمون أمام مبنى مجلس الوزراء منذ أكثر من أسبوع ويمنعون الدخول مطالبين بإنهاء الإدارة العسكرية لشؤون البلاد فورا بعد سلسلة من المواجهات الدموية بين الشرطة ونشطاء في البلاد.

وأجرى رئيس الوزراء الجديد كمال الجنزوري مشاورات تشكيل الحكومة في معهد التخطيط في ضاحية مدينة نصر في شرق القاهرة.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير شباط قد كلف الجنزوري وهو رئيس وزراء أسبق بتشكيل "حكومة إنقاذ وطني" بعد مظاهرات احتجاج عنيفة في القاهرة ومدن أخرى قتل فيها 42 ناشطا وأصيب ألفان.

وبعد أيام من التردد كشف الجنزوري اليوم عن وزير الداخلية الجديد اللواء محمد إبراهيم يوسف الذي عمل في السابق مديرا لأمن محافظة الجيزة المجاورة للقاهرة.

وهذا المنصب يثير حساسية خاصة بالنسبة إلى الكثيرين في مصر حيث اتهمت منظمات حقوق الإنسان أجهزة الوزارة بارتكاب انتهاكات لحقوق الانسان في عهد مبارك فضلا عن تصديها بالعنف للاحتجاجات التي أطاحت به في شهري يناير كانون الثاني وفبراير شباط.

وقتل نحو 850 متظاهرا وأصيب أكثر من ستة آلاف في المواجهات.   يتبع