القوات الموالية للقذافي تصد تقدما لقوات المجلس الانتقالي شرق سرت

Sat Sep 17, 2011 6:00pm GMT
 

من شيرين المدني

الهراوة (ليبيا) 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - سيطرت قوات المجلس الوطني الانتقالي التي تحاول اقتحام مدينة سرت من ناحية الشرق على بلدة قريبة منها اليوم السبت لكن تقدمها توقف امام المقاومة الشرسة من القوات الموالية للعقيد معمر القذافي.

وسيطرت قوات المجلس الوطني على الهراوة وهي بلدة صغيرة تبعد مسافة 60 كيلومترا عن سرت مسقط رأس القذافي التي تقع على ساحل البحر المتوسط.

ورقص جنود المجلس الوطني في الشوارع وهم يتوعدون بحرق القذافي ومزقوا صور الزعيم الهارب وداسوا على وجهه.

وقالت القوات الحكومة المؤقتة التي هرعت إلى الهراوة بعشرات من الشاحنات الصغيرة المزودة بالمدافع الآلية والمدعومة بالدبابات انها استردت السيطرة على البلدة بدون صعوبة تذكر.

وقال المقاتل نوري الفانوسي "تقدمنا إلى داخل الهراوة بعد نحو خمسة ايام من القتال العنيف والقصف الذي يقوم به حلف شمال الاطلسي.

"تمكنا من انقاذ البلدة بسرعة جدا هذا الصباح وبدون اي مقاومة."

لكن الصعوبات جاءت عندما بدأت القوات في اقامة قاعدة في مسجد على حافة البلدة. واطلقت القوات الموالية للقذافي صواريخها على المسجد وأدى القصف العنيف إلى تفرق قوات المجلس الوطني الانتقالي.

وجلس أحد مقاتلي المجلس وهو يحتضن جثة زميله الذي قتلته شظايا اصابت رأسه وأخذ يطلب منه أن يرد عليه. واصيب مقاتلان آخران.   يتبع