محكمة مصرية تستدعي رئيس المجلس العسكري للشهادة في قضية مبارك

Wed Sep 7, 2011 11:09pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من محمد عبد اللاه ودينا زايد

القاهرة 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - قررت المحكمة التي تحاكم حسني مبارك بتهمة قتل متظاهرين اليوم الأربعاء استدعاء المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر ومسؤولين كبار آخرين للشهادة الأسبوع القادم في إجراء قد يكون حاسما في تحديد مصير الرئيس السابق.

وسيدلي طنطاوي -وهو وزير دفاع مبارك لمدة 20 سنة- والمسؤولون الآخرون بشهاداتهم في جلسات سرية في خطوة قد تغضب المصريين الذين طالبوا بمحاكمة شفافة.

وقال القاضي المستشار أحمد رفعت رئيس محكمة جنايات القاهرة ان المحكمة التي انعقدت أربع مرات منذ الثالث من أغسطس آب ستعقد جلساتها يوميا الاسبوع القادم للاسراع بمحاكمة مبارك المتهم بالتآمر لقتل المتظاهرين وتحريض بعض الضباط على استخدام الذخيرة الحية.

وأثار القاضي دهشة الجميع بالمحكمة في نهاية جلسة اليوم الأربعاء بطلب استدعاء طنطاوي وكذلك الفريق سامي عنان رئيس الأركان ومدير المخابرات العامة السابق عمر سليمان الذي تولى لفترة قصيرة منصب نائب رئيس الجمهورية ووزيري الداخلية الحالي منصور عيسوي والسابق محمود وجدي لسماع شهاداتهم.

وقال حسن أبو العينين محامي المدعين بالحق المدني لرويترز "قرار اليوم مفاجأة كبيرة ستحدث تحولا في القضية وتأخذنا إلى مجال مختلف تماما."

وسيدلي طنطاوي بشهادته في 11 من سبتمبر أيلول ثم عنان في اليوم التالي.

وقال القاضي للحضور في المحكمة قبل إعلان قراراته انه لا يريد أن يسمع صوتا حتى ينتهي من قراءة القرارات. لكن سرت بعض الهمسات وحركات الدهشة مع تلاوة كل اسم من أسماء المطلوبين للشهادة.   يتبع