محامي مبارك يدفع بشيوع الاتهام بقتل المتظاهرين

Wed Jan 18, 2012 2:36pm GMT
 

من محمد عبد اللاه

القاهرة 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - دفع محامي الدفاع عن الرئيس المصري السابق حسني مبارك اليوم الأربعاء في مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة بشيوع الاتهام بقتل المتظاهرين خلال الانتفاضة الشعبية التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني الماضي وأطاحت بمبارك.

وقال المحامي فريد الديب في ثاني أيام مرافعته عن مبارك "ليس باستطاعتنا الوصول إلى أن الشرطة ضربت (المتظاهرين بالرصاص الحي) أو القوات المسلحة أو العناصر الأجنبية. هذا يعتبر نوعا من أنواع الشيوع لأنه لم يتم تحديد من كان وراء جرائم القتل."

وأضاف "النيابة (العامة) قامت يتمزيق وبتر أقوال الشهود... وقامت بحذف بعض الفقرات التي جاءت على لسان الشهود تؤكد عدم قيام قوات الأمن بإطلاق النار على المتظاهرين وأن المتظاهرين الذين لاقوا حتفهم قتلوا أمام وزارة الداخلية."

وكانت محكمة جنايات القاهرة حكمت أواخر الشهر الماضي ببراءة رجال شرطة اتهموا بقتل متظاهرين أمام قسم شرطة السيدة زينب في العاصمة وقت الانتفاضة التي استمرت 18 يوما قائلة إنهم كانوا في حالة دفاع شرعي عن النفس داخل قسم الشرطة الذي كان يتعرض للهجوم.

وكرر مسؤولون في الحكومة القول خلال الشهور الماضية إن المتظاهرين الذين هاجموا أقسام شرطة خلال الانتفاضة بلطجية وليسوا شهداء. لكن نشطاء قالوا إن قوات الأمن التي واجهتهم في الشوارع انطلق بعضها من أقسام شرطة.

وقال محللون إن أعمالا انتقامية استهدفت أقسام شرطة خلال الانتفاضة لتعرض مصريين لعمليات تعذيب في عدد منها خلال حكم مبارك.

وأحرق نحو مئة قسم ومركز ونقطة شرطة خلال الانتفاضة التي قتل فيها نحو 850 متظاهرا وأصيب أكثر من ستة آلاف.

ولم تقدم النيابة العامة فاعلين أصليين في القضية. وإذا أخذت المحكمة بشيوع الاتهام تقضي بالبراءة.   يتبع