القوات السورية تطلق النار على جنازة كردية وتقتل شخصين

Sat Oct 8, 2011 3:30pm GMT
 

من مريم قرعوني

بيروت 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال نشطون ان قوات الأمن السورية قتلت شخصين على الاقل عندما فتحت النار على عشرات الآلاف من المشيعين لجنازة معارض كردي بارز اليوم السبت.

وتحولت جنازة مشعل تمو في مدينة القامشلي السورية الشرقية إلى احتجاج حاشد ضد الرئيس السوري بشار الاسد حيث ردد المشيعون هتافات منهاضة للاسد ومطالبة بتنحيه.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان شخصين على الاقل قتلا واصيب ثلاثة آخرون عندما تعرضت الجنازة لإطلاق نار. وتجمع نحو 50 ألف شخص في الجنازة.

وقال المرصد ايضا ان قوات الامن فتحت النار خلال عزاء لثلاثة اشخاص قتلوا يوم الجمعة في ضاحة دعما الدمشقية مما تسبب في مقتل أحد المعزين واصابة عشرة.

وقتل ثمانية اشخاص على الاقل في احتجاجات ضد الاسد بعد الصلاة امس الجمعة.

وقال نشطاء إن أربعة مسلحين اقتحموا منزل تمو امس الجمعة في مدينة القامشلي واردوه قتيلا واصابوا نجله. ولم يتضح من يقف وراء الهجوم.

واثار قتل تمو وهو معارض يحظى بالاحترام غضب الأكراد السوريين الذي يمثلون نحو 10 في المئة من سكان سوريا الذين يبلغ عددهم 20 مليون نسمة ويؤيد كثير منهم الانتفاضة ضد حكم الاسد.

وقال نشط انه يخشى ان يؤدي قتل تمو إلى تشجيع الأكراد على حمل السلاح ضد قوات الاسد مما يدفع البلاد أكثر نحو حرب أهلية.   يتبع