ميتشل: الفرصة ضعيفة لإثناء الفلسطينيين عن مسعاهم بالأمم المتحدة

Thu Sep 8, 2011 3:51pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

واشنطن 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال جورج ميتشل المبعوث الأمريكي السابق للشرق الأوسط إن الفرصة ضعيفة أمام المسؤولين الأمريكيين لاثناء الزعماء الفلسطينيين عن السعي لنيل قدر اكبر من الاعتراف في الأمم المتحدة.

وكان ميتشل الذي ترك منصبه في مايو ايار الماضي بعد اكثر من عامين من الجهود غير المثمرة لصنع السلام بين الفلسطينيين واسرائيل اقل تفاؤلا بشأن فرص تحقيق تقدم خلال الاشهر القادمة ولكن اكثر تفاؤلا بشأن هذه الفرص على المدى الاطول.

وتعهد الفلسطينيون برفع وضعهم الدبلوماسي في الأمم المتحدة إما بطلب الحصول على عضوية كاملة كدولة فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية أو بالاعتراف بهم "كدولة غير عضو".

واعربت الولايات المتحدة واسرائيل عن معارضتهما لمثل هذه الخطوة على اساس انه يتعين التوصل الى تسوية عبر المفاوضات المباشرة وان اتخاذ خطوات في الامم المتحدة سيترك الطرفين في موقفين اكثر تباعدا.

وقال ميتشل في مؤتمر عن إحلال السلام في جامعة جورجتاون في واشنطن "اعتقد أنه كان هناك ولا يزال هناك احتمال ضعيف لأن يحرزوا نجاحا في هذا المسعى."

وإذا تجاهل الفلسطينيون معارضة الولايات المتحدة وإسرائيل وسعوا إلى الحصول على عضوية كاملة كدولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية فإن هذا المسعى سيفشل على الأرجح لأن واشنطن ستستخدم حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الفلسطينيون سيسعون للحصول على عضوية كاملة أو رفع وضعهم من وضع مراقب أو كليهما.

والتقى ديفيد هيل الذي حل محل ميتشل كمبعوث أمريكي للسلام في الشرق الأوسط ودنيس روس مساعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الأربعاء في أحدث مسعى أمريكي لوقف التحركات الفلسطينية في الأمم المتحدة.   يتبع