بريطانيا تدعو لعقوبات اشد على سوريا

Wed Jan 18, 2012 3:58pm GMT
 

(لتحديث الموضوع واضافة تصريحات كاميرون وتعديل عدد الضحايا)

من اليستير ليون

بيروت 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - دعت بريطانيا اليوم الاربعاء الى توقيع عقوبات اشد على سوريا حيث فشلت بعثة مراقبة تابعة للجامعة العربية في ايقاف اراقة الدماء المستمرة منذ عشرة اشهر في الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الاسد.

وربما تسمح سوريا لبعثة المراقبين العرب بالبقاء بعد انتهاء تفويضها غدا الخميس لكن معارضي الرئيس السوري يقولون إن جهود سلام الجامعة العربية فشلت ويتعين ان يتدخل مجلس الأمن التابع للامم المتحدة لوقف العنف المستمر منذ عشرة أشهر.

وهناك انقسام بين وزراء الخارجية العرب الذين من المقرر أن يبحثوا الخطوة التالية بشأن كيفية التعامل مع سوريا في وقت لاحق من الأسبوع الجاري كما هو الحال في مجلس الأمن الذي لم يتبن حتى الآن أي موقف.

ودعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما مجددا إلى تغيير الحكومة قائلا إن مستوى العنف في سوريا غير مقبول.

واتهم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ايران وحزب الله الشيعي اللبناني بالمساعدة في دعم الاسد الذي وصفه بأنه "طاغية بائس".

وقال كاميرون للبرلمان في لندن "بريطانيا بحاجة لأن تقود الجهود الرامية للتأكد من تشديد العقوبات.. حظر السفر وتجميد الأرصدة.. على سوريا."

ومن المتوقع ان يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي لبحث مزيد من العقوبات الاوروبية في اجتماع يعقد يوم الاثنين.   يتبع