المعارضة السورية تجتمع في السويد لتوحيد الجهود

Sat Oct 8, 2011 6:56pm GMT
 

ستوكهولم 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اجتمع نحو 80 من ممثلي الجماعات السورية المعارضة لإجراء محادثات في السويد اليوم السبت في محاولة لتوحيد الجهود من أجل الاطاحة بحكم الرئيس السوري بشار الاسد الذي يحاول جيشه وقواته الامنية اخماد الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ شهور.

وضم الاجتماع رئيس المجلس الوطني الذي شكل مؤخرا إلى جانب ممثلين من داخل سوريا.

وقال برهان غليون رئيس المجلس لرويترز في مقر المؤتمر في الريف خارج العاصمة السويدية ان الهدف من هذا التجمع هو تنسيق الجهود للمعارضة السورية بأكملها في مواجهة النظام السوري.

واضاف ان الاجتماع الذي من المقرر ان يستمر حتى يوم الاحد ويستضيفه مركز بالم وهي منظمة حقوقية داعية إلى الديمقراطية يستهدف الوصول إلى "خطة عمل ستوكهولم".

وشكل المجلس الوطني قبل اسبوع في اسطنبول وضم الاخوان المسلمين ومجموعة اعلان دمشق -- وهو التجمع الرئيسي لعدد من المعارضين البارزين -- وعددا من جماعات الناشطين.

وتقول الامم المتحدة ان اكثر من 2900 شخص من بينهم 100 طفل قتلوا خلال ستة اشهر من الاحتجاجات. ولا يتضمن هذا الاحصاء الاشخاص الذين اختفوا ولا يعرف مكانهم.

ويلقي الاسد (46 عاما) والذي ورث الحكم عن والده حافظ الاسد عام 2000 باللائمة في اعمال العنف على جماعات مسلحة تدعمها قوى اجنبية بينما يقول مسؤولوه ان 1100 من قوات الشرطة والجيش قتلوا إلى جانب 700 من "المتمردين".

ووصفت السلطات تنظيم المعارضة لصفوفها في الخارج بأنها مؤامرة خارجية لاشعال الفتنة الطائفية.

وقال غليون ان هدف المعارضة هو الاطاحة سلميا بحكم الاسد وان على المجتمع الدولي ان يقوم بالمزيد من الجهد في تحقيق هذا الهدف.   يتبع