الرئيس اليمني يقول انه سيتخلى عن السلطة في الايام القادمة

Sat Oct 8, 2011 7:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من محمد غباري واريكا سولومون

صنعاء 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس اليمني علي عبد الله اليوم السبت انه سيتخلى عن السلطة في الايام القليلة القادمة بعد أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه المستمر منذ 33 عاما والتي هددت بسقوط اليمن المتاخم للمملكة العربية السعودية في حرب أهلية وحالة انهيار اقتصادي.

وقال صالح في كلمة اذاعها التلفزيون اليمني "أنا أرفض السلطة.. وسأرفضها في الأيام الجاية (القادمة).. سأتخلى عنها."

لكن المعارضين يشككون في صالح الذي تراجع عن التوقيع عن اتفاق لنقل السلطة تم التوصل إليه بوساطة خليجية ثلاث مرات هذا العام.

ويصفون الخطاب بانه مناورة لتخفيف الضغط قبل التقرير الذي سيرفعه مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر الذي غادر صنعاء فارغ اليدين بعد ايام من الدبلوماسية المكوكية بين المعارضة والحزب الحاكم.

وأدت الاحتجاجات ضد صالح إلى اصابة اليمن بالشلل وإضعاف سيطرة الحكومة على قطاعات من الاراضي واثارة المخاوف من ان يستغل جناح تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الاضطرابات لتوسيع نطاق نفوذه قرب طرق شحن النفط عبر البحر الأحمر.

ويقول دبلوماسيون انهم اوشكوا على الحصول على اجماع دولي لإصدار قرار في مجلس الأمن ربما يزيد من الضغوط على اليمن للانتهاء من عملية نقل السلطة.

وقال محمد الصبري المتحدث باسم التحالف السياسي للمعارضة ان هذه دعاية جديدة من صالح قبل مناقشة موضوع اليمن في مجلس الامن. وأضاف ان اربعة اشهر مرت منذ ان اعلن قبوله لاتفاق نقل السلطة . وتساءل عما يمنعه مشيرا إلى انه لم يكن يحتاج حتى إلى بضعة ايام لتوقيع الاتفاق.   يتبع