أمريكا توجه اتهامات اخرى الى مفاوض قراصنة صومالي

Thu Aug 18, 2011 7:33pm GMT
 

واشنطن 18 أغسطس اب (رويترز) - وجهت لائحة اتهام اخرى اليوم الخميس الى رجل صومالي يواجه بالفعل اتهامات امريكية بالتفاوض على فدية بشأن أربعة امريكيين قتلهم قراصنة في وقت لاحق للزعم بأنه قام بنفس الدور في حادث آخر مع 22 رهينة احتجزوا سبعة أشهر.

وتم احضار محمد سعالي شبين الى الولايات المتحدة في ابريل نيسان لمواجهة اتهامات امام محكمة اتحادية في نورفولك بولاية فرجينيا بشأن القرصنة على يخت امريكي في فبراير شباط قبالة الساحل الصومالي واحتجاز أربعة امريكيين قتلوا في وقت لاحق.

وأشارت تقارير الى انه يزعم ان شبين بحث على شبكة الانترنت عن معلومات بشأن الرهائن ليحدد حجم الاموال التي سيطالب بها وهوية افراد عائلاتهم حتى يمكنه الاتصال بهم بشأن الفدية.

والامريكيون الاربعة الذين قتلوا هم جين وسكوت آدم من كاليفورنيا وفيليس ماكاي وبوب ريجل من سياتل.

وتشمل لائحة الاتهام الجديدة حادثا مختلفا. واتهم شبين بأنه مفاوض الفدية للقراصنة الذين استولوا على السفينة إم/في ماريدا مارجيريتا الالمانية الملكية التي تحمل طاقما من 22 رجلا تم احتجازهم رهائن قبالة ساحل الصومال لمدة سبعة أشهر بداية من مايو ايار 2010 .

ووفقا للائحة الاتهام حصل شبين على ما بين 30 الف دولار و50 الفا نقدا قيمة نصيبه في الفدية.

وقال المدعي الامريكي نيل مكبرايد الذي قدم مكتبه القضية في بيان "يزعم ان شبين ضمن قلة ممن كلفوا بواحدة من أهم المهام في اعمال القرصنة الصومالية -- الذين يعملون من اجل ان يسدد أصحاب السفن أكبر مبلغ فدية ممكن للافراج عن السفينة المخطوفة."

ويواجه شبين (50 عاما) الان 15 بند اتهام تشمل اتهامات بالقرصنة واحتجاز رهائن والخطف والتآمر. واذا أدين فانه يواجه عقوبة قصوى تصل الى السجن مدى الحياة.

ر ف - ن ع (سيس)